الرئيسية / الأمراض / التهاب الحلق البکتيري أو نزلة برد عادي(الفيروسي)
التهاب الحلق

التهاب الحلق البکتيري أو نزلة برد عادي(الفيروسي)

التهاب الحلق: نقترب تدریجیا من فصل الخریف و موسم البرودة و إثر هذه التغیرات المناخية من الممکن أن یصیبنا البرد أو الالتهاب في الحلق. لکن یجب الانتباه أن لا نخلط بین أعراض الزکام و الأمراض الأخری. سنناقش في هذا المقال أعراض تشخیص التهاب الحلق البکتيري و الفيروسي.

کلنا یعلم أن الشعور بالجفاف و الحکة وراء الحلق ربما یکون من الطقس الشتوي الجاف، الحساسية الموسمية أو نزلة برد بسیطة. کذلك ربما تدل هذه الأعراض علی الإصابة بمرض بکتيري، فيروسي أو غیرها من الأمراض. بما أنه الطبيب هو الذي فقط قادر علی قول السبب الرئِسي لشعورکم هذا، ولکن یمکنکم متابعة الأعراض حتی الوصول إلی رئوس خیط من أسباب هذا الجفاف و الاحتقان في الحلق.

انظروا جیدا

خذوا المصباح الیدوي، انظروا في المرآة و قولوا (آآ). بهذا الشکل یمکنکم إیجاد بعض رئوس الخیط الهامة. یمکنکم مشاهدة بعض النقاط البيضاء أو البقع وراء الحلق(حلقکم). کذلك من الممكن أن تکون اللوزتان متورمتان(ملتهبة و حمراء) أیضا. هذا یمکن أن یکون عرضا من أعراض عدوی بکتيري (التهاب الحلق التقیحي) أو عدوی فيروسي مثل الهربس. کذلك ربما یکون شیئا آخر کحصيات اللوزتين.

هل لديك (أعراض) نزلة برد؟

إذا کنت تسعل(تکح) أو أصبت بالدوخة مرافقا بالتهاب في الحلق، ربما یکون هذا خبر سار. ربما تشعر بالتعب، لکن قلما یحتمل أن تکون مصابا بعدوی خطیرة. من المحتمل أنك مصاب بالبرد الفيروسي و بعدذلك ستأتي الرشحة و سيلان الأنف.

هل أنت مصاب بالحمی؟

من الممکن أن یسبب الزکام بالحمی و لکن عادة هذا الحمی خفيف. إذا کان لديك التهاب في الحلق و حمی بدرجة أکثر من ۳۸٫۵ سنتيغراد، یحتمل أن تکون مصابا بعدوی في الحلق، لکن العدوی لایزید دائما في درجة حرارة جسمکم، لذلك راقبوا أعراض أخری.

هل غددکم اللمفاوية ملتهبة ؟

الفيروسات أو البکتيريا، أکثر أسباب شیوع العدوی. العقد اللمفاوية تعمل کفخ وتقضي علی الجراثيم و عندما تبدأ بمکافحة العدوی، من الممکن أن تشاهدوا تورمها تحت الفك أو في طرفي عنقك. ولکن هذا لیس دائما بمعنی مشکلة خطيرة(عرض حاد). ربما حتی الزکام یسبب التورم في الغدد اللمفاوية.

هل قلّت شهیتکم للأکل؟

لما یسبب الزکام في التهاب حلقکم، ربما یکون هذا الالتهاب للحلق خطير جدا. ولکن عادة سیزول بعد عدة أیام. العدوی البکتيري في الحلق یسبب أوجاع(آلام) أشد التي تلتئم في وقت لاحق . هذه التعفنات (العدوی) تنجم عن انخفاض شهیتکم و الصعوبة في البلع و أحیانا یوجِد الغثيان ، الصداع و وجع البطن.

 هل هناك عدة بقع حمراء في بعض النقاط من جسمك؟

البثورات الجلدية علی العنق و القفص الصدري التي تعدي أحيانا إلی باقي أعضاء الجسم. ربما یکون علامة من أعراض نوع من العدوی البکتيري الذي یسمی عدوی مکور العقدي الذي أقل أعراضه الالتهاب في الحلق. لکن هذا العرض ربما یکون إثر موارد أکثر جادة مثل الهربس، تجرثم الدم و متلازمة تسمم الدم. کل من هذه الأمراض یجب أن تتعالج علی ید طبیب في أسرع وقت.

العدوی البکتيري والتهاب الحلق العادي(الفيروسي)

عند الإصابة بهاذین العرضین من الممکن أن یکون لدیکم شعور واحد، لکن التهاب الحلق العادي یختلف کثیرا عن العدوی البکتيري. أغلبية التهابات الحلق توجَد بواسطة الفيروسات کفيروس البرد(الزکام). لن يعالج أي دواء فيروس البرد و أنتم مرغمون بتقويم و تقوية جسمکم. لکن مضادات الحيوية قادرة علی مکافحة أنواع العدوی البکتيرية و تحجز دون نشرها.

في المقال التالي، سنتطرق بعلاج هذه العدوی.

المصدر : WebMD

الترجمة والإعداد : دکتورة سارا بخشائي

تعريب : مهندس إسماعيل إبراهيم إبرهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *