الرئيسية / المکیاج والجمال / تنظيف البشرة بأحسن طرق الطبيعية
تنظيف البشرة

تنظيف البشرة بأحسن طرق الطبيعية

هناك القلیل من الذین یربطون شفافية البشرة و نضارته بصحة الکبد. وغالبا یستخدمون الأساليب الظاهرية لتنظيف البشرة. ولکن الکبد في الحقيقة مصنع الأيض في الجسم الذي ینتج الطاقة المطلوبة(اللازمة)لآلاف من التفاعلات التي تحدث کل دقيقة في الجسم.

في جسمکم، بصیلات شعرکم تحتاج إلی الطاقة للنمو و الصحة و اللمعان. کذلك خلایا جلدکم تحتاج إلی الطاقة لنزع السموم و تجدید نفسها و کذلك القلب لضخ الدم إلی سطح الجلد، صنع الکولاجين و إیصال الأوکسجين إلی الأعضاء یحتاج إلی الطاقة.

یجب أن تعلموا أن الکبد مهم جدا لعملية طرد السموم من الجسم. إذا لم یستطع الکبد أن یؤدي وظائفه جیدا في عملیة نزع السموم من الجسم، یظهر هذا الخلل في الجلد. تشعرون الآن بأنکم تحتاجون إلی تنظیف البشرة.

في الحقيقة، الجلد مرآة للأمراض الباطنية و هذه الأمراض تظهر أعراضها و مشاکلها علی الجلد. عندما تتراکم السموم أکثر من الحد اللازم في طبقات الجلد التحتانية، من الممکن مشاهدة الالتهابات بأشکال تالیة علی سطح الجلد:

  • احمرار الجلد
  • مرض النملة أو الإکزیما
  • شیخوخة الجلد المبکرة
  • البقع البنية التي  تسبب أن یبدو الشخص أکثر تقدما في السن.
  • حب الشباب والرؤوس السوداء
  • الشری
  • الصدفية
  • الوردية أو احمرار الوجه المزمن(حبوب حمراء صغیرة علی الخدین و حول الأنف برؤوس حمراء).

في هذه الحالة إذا استُخدمت الکريمات الاسترویدية أو مضادات الهيستامين القوية، تتوقف نزع السموم من الجلد و لا تستطيع السموم الخروج من الجسم و تسبب مشاکل صحية في طویل المدی. الاستفادة من هذه الکريمات في الفترات الطویلة تؤدي إلی قلة الکولاجين في الجلد و رقته و أخیرا بروز التجاعيد علی البشرة و حتی بعض الأحیان یسبب صدمات جادة إلی الکبد.

تنظيف الجلد بأساليب طبيعية

أهم طریقة و یمکن القول بأن الطریقة الوحيدة لتنظیف الجلد و علاج الأمراض الجلدية، الرجوع إلی داخل الجسم و حل مشاکل الجسم الداخلية.

علاج أمراض الکبد یجلب لکم بشرة نضرة، صحية و جميلة. في الحقیقة بتنظیف الکبد من السموم و الفوائض، نجدد عملية الأیض في الجسم. و نتیجة لذلك سیتم تنظیف الجلد تلقائیا.

یعتقد المتخصصون أنه یمکن علاج الکثیر من المشاکل الجلدية بطرق طبیعیة. عصیر الفواکه و الخضروات إحدی أحسن طرق لمساعدة الکبد و الجلد. خصوصا عصیر الحمضیات ، عصیر الجزر، الملفوف، النعنع، الریحان، التفاح و الکمثری. الاستفادة من مکملات الطبیعیة کزیت السمك، أو زیت الکتان و کذلك مکمل السلنيوم مفید أیضا.

ماهي الطریقة الرئيسية لعلاج أمراض الکبد و تنظيفه؟

ما هو جواب العلم الیوم لهذا السؤال؟ للإجابة یجب القول أن مع الأسف لیس هناك علاج قطعي و خاص لتنظیف الکبد و علاج الکبد الدهني، ولکن بالسیطرة علی الأمراض الکامنة یمکنکم الحد من تطور هذا المرض. لکن في الطب الشعبي الإسلامي الإیراني باستخدام خصائص بعض الأعشاب و استخلاص العصیر منها، تم الحصول علی تراکیب التي یتم علاج الکبد الدهني بارتیاح و بالتوفيق الکامل. نرید هنا أن نقدم لکم طریقة علاجية منقطعة النظیر.

مقطر ۷أعشاب(شليور)

هذا المقطر منتج عشبي مئة بالمئة الذي یتم إنتاجه بید متخصصي پارسي طب. کل الأعشاب المستخدمة في منتج شليور لها دور رئیسي في طرد الدهون الزائدة من الکبد و الدم. في إعداد هذا المقطر، باستغلال الطب التقلیدي و عمل اختبارات حسب التقنیات الحديثة، تم في البدایة انتقاء الأعشاب الناجعة في تنظيف الدم و الکبد، ثم استخلاص المواد المؤثرة بطرق متطورة.

المواد المؤثرة الموجودة في هذا المنتج ناجع جدا و لیست معقدة و بلا آثار جانبية، لذلك لهم قابلیة الامتصاص السریع و التسرب إلی الأوعية الدموية. بهذا، المقطر قادر علی طرد الدهون الإضافية للکبد و ینظف الکبد تماما.

جدیر بالذکر أن هذا المستخلص مفعم بالفيتامينات A و B و C و ناجع جدا لعلاج الأمراض الصفراوية ککدمات الوجه و الشفاه، الشعور بالحرارة داخل الجسم، المزاج الصفراوي و الیرقان.

إذا ترغبون علاج مشاکلکم الجلدية بشکل أساسي، اتصلوا إلی خبراء پارسي طب المجربين و تلقوا الاستشارات المجانية.

الرقم ۹۸۷۱۳۸۳۰۶۰۹۰+ أو ۹۸۹۱۲۹۱۷۰۸۸۳+.

تعريب: مهندس إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *