الرئيسية / الأمراض / زیدوا في سرعة علاج الکبد الدهني بهذه الأکلات الثمانية
علاج الکبد الدهني

زیدوا في سرعة علاج الکبد الدهني بهذه الأکلات الثمانية

بما أن الکبد الدهني من الأمراض الصامتة و بدون أعراض، الوقایة من الإصابة به من ضمن الأولویات، لأن هذا المرض یظهر نفسه عندما یورط  جزیئات الدهن قسطا (قسما) کبیرا من الخلایا الکبدية. الکبد الدهني بعد توریط الکبد یظهر بأعراض مثل الضعف، التعب، الشعور بالثقل و الضغط في الناحیة العليا و الیمنی من البطن. من حسن الحظ، من بین الطرق الطبیعیة للعلاج في شتی أنحاء العالم، هناك حلول و تقنیات یمکن استخدامها للوقایة من الإصابة و العلاج الکبد الدهني. هنا و في هذا المقال سنقوم بمراجعة بعض من أسهل و أکثر الطرق تطبیقا.

۱- الوقایة من تراکم الدهون في الکبد بالشاي الأخضر

شرب الشاي الأخضر أو استخدام عصارة هذا النبات الطبي له أثر کثیر في الوقایة من تراکم و ترسب الدهون حول الکبد. في حین یساعد أیضا في تسریع  عملیة علاج الکبد الدهني. الذین هم أکثر عرضة للإصابة بالکبد الدهني علی سبیل المثال الأشخاص السمان و قلیلو النشاط، یمکنهم دمج الشاي الأخضر في نظامهم الغذائي الیومي. الوقایة من الإصابة بهذا المرض شرط تناول الفواکه و الخضروات بکثیر مع شربهم الشاي الأخضر. إضافة إلی ذلك، المعالجون الصینیون یعتقدون أن شرب هذا الشاي العشبي بشکل مستمر قادر علی الوقایة من الإصابة بسرطان الکبد.

  ۲- تقلیل امتصاص الدهون بحلیب الشوك (الحرشف البري)

نبات حليب الشوك (milk thistle) نبات آخر من الأعشاب الطبية المستخدمة للعلاج و الوقاية من الأمراض الکبدية. بما أن یوجد في هذا النبات مرکب یسمی سيليمارين، یستطیع أن یکون مؤثرا في تخفیف نسبة امتصاص الدهون خاصة الدهون السیئة (LDL) ثلاثي غليسيريد و انخفاض امتصاص الکوليسترول. لهذا السبب الکثیر من المعالجین یعتبرون هذا النبات من ضمن النباتات ذات أکثر تأثیر لعلاج الکبد الدهني و یعترفون بتأثیر استهلاکه شایا أو الجاف مع الطعام في هذا المجال. استهلاك هذا النبات باستشارة أخصائي الطب الشعبي یساعد في تحسین عمل الکبد و یزید في سرعة تجدید خلایا الکبدية.

۳- زیدوا في نسبة استقلاب الجسم بالزنجبيل

إحدی أسالیب تخسیس امتصاص الدهون الأخری في مجاري الدورة الدموية و الأعضاء الداخلية، دمج الزنجبيل في البرنامج الغذائي الأسبوعي. الذین یستخدمون الزنجبيل مرتین أو ثلاث في الأسبوع، یستطیعون الانتفاع من خصائصه العلاجية في زیادة نسبة الاستقلاب و تقلیل نسبة امتصاص الدهون. لهذا الغرض یمکنکم أن تبرشوا قطعة من الزنجبيل في وعاء من اللبن الرائب (الزبادي) و تناولوه بعد کل وجبة غذائية.

حسب اعتقاد بعض المعالجین بأسالیب العلاج الطبیعي، کذلك شرب شاي الزنجبيل یساعد في التحکم علی الأمراض الکبدية خاصة الکبد الدهني. شرب هذا الشاي المحضر قادر علی المساعدة في تخفیف نسبة امتصاص الدهون حول الکبد و یمنع من إصابة الأشخاص المعرضين للإصابة بالمرض. استهلاك شاي الزنجبيل أو الزبادي قلیل الدسم المزود بالزنجبيل مهم جدا خاصة في الوجبات التي تتناولون الأطعمة الدسمة.

 ۴- استبدلوا فول الصویا باللحم

إحدی أهم الأسباب التي تمنع من ترسب الدهون في نسیج الکبد، إصلاح النظام الغذائي. حسب قول الباحثین، استبدال فول الصويا و البروتين النباتي بالبروتين الحيواني خاصة اللحم الأحمر یؤثر کثیرا في تقلیل امتصاص الدهون ثلاثي غليسيريد( الدهون الثلاثية) في النسيج الکبدي. لذلك، ینصح المعالجون المعرضين للإصابة بالکبد الدهني و التهاب الکبد أن یستفيدوا من اللحم الأحمر و البروتين الصويا مع بعض للحصول علی البروتين المطلوب طوال الأسبوع و أن یقللوا کمية اللحم الأحمرالمسخدم.

  ۵- لاتنسوا عصیر الليمون

شرب کوب من الماء و فیه عصارة ليمون حامض طازج في بداية الیوم، أحسن دواء للوقایة من الإصابة بالکبد الدهني. بما أن الليمون مفعم بفيتامين C وکمضاد للأکسدة یستطیع أن یلعب دورا مثیرا في هضم و امتصاص المواد المفيدة، لدیه قابلية کثیرة في الوقاية و العلاج الکبد الدهني.

  ۶- لاتغفلوا عن الکرکم

قد أبلغ الباحثون في جامعة سنت لويس في الآونة الأخيرة عن تأثیر الکرکم في التحکم علی مرض الکبد الدهني في الأشخاص السمان المصابین بالکبد الدهني. وفقا لهذه الدراسة، اتضح أن الذين یستخدمون الکرکم کتابل(بهار) في برنامجهم الیومي، لدیهم کبد أکثر مقاومة لأمراض الکبد الدهني و أقل عرضة لتخزین جزيئات الدهن في کبدهم. لذلك يوصي الباحثين الناس ىمج استهلاك الکرکم کتابل مؤثر و معالج في برنامجهم الأسبوعي و حتی الیومي.

  ۷- اشربوا مياه الأعشاب

یعتبر ماء بقلة الملك(الشاهترج)، شوك الجمل(العاقول) و الهندباء من الأدوية العشبية المؤثرة في التحکم و علاج الکبد الدهني . بما أن هذه الأعشاب لدیها طبيعة باردة و رطبة، تسبب تخفیف نسبة الکوليسترول في الدم و أیضا تساعد في تنظيف الکبد و الجسم من السموم و الفوائض.

حسب اعتقاد المعالجين، شرب کوب أو کوبین من ماء بقلة الملك و شوك الجمل أو خلطة منها ذات تأثیر کثیر في الوقاية من الإصابة بالأمراض الکبدية خاصة الکبد الدهني و التليف الکبدي و تخفض نسبة الإصابة بهذه الأمراض إلی الصفر.

۸- تناولوا القهوة لعلاج الکبد الدهني

لقد أثبت الیوم أن استخدام فنجان من القهوة یومیا للحد من جفاف الکبد و کذلك الکبد الدهني. یمکن للمصابین بالکبد الدهني استخدام القهوة کمساعد في تحسینه. بالطبع لاینبغي الافتراض بأن القهوة بوحدها فقط تؤثر في تحسین المرض، بل یجب علی المصاب بالکبد الدهني القیام بتخسيس الوزن و ممارسة الرياضة. إضافة إلی ذلك، ثبتت الیوم الذین یشربون فنجانا من القهوة في الیوم، هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الکبد بالنسبة إلی الذین لایستهلکون القهوة.

تعريب : إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *