الرئيسية / الأمراض / ماهي أهم أسباب ظهور مرض الکبد الدهني؟
الکبد الدهني

ماهي أهم أسباب ظهور مرض الکبد الدهني؟

للکبد دور مهم في تخزين و استقلاب الدهون. یتکون ۵ غرامات دهون من کل ۱۰۰غرام من الکبد و ۱۴%منه الدهون الثلاثية، ۶۴% الفوسفوليبيدية، ۸% الکوليسترول و ۱۴%الأحماض الدهنية.

یجب الانتباه أن في حالة الإصابة بالمرض الکبد الدهني، تصل نسبة الدهون في الکبد لأکثر من ۵% من إجمالي وزن الکبد. في هذه الحالة حصة الدهون الثلاثية ستکون أکثر من نصف إجمالي الدهون.

الکبد الدهني مرض شائع في المجتمع

في الکثیر من موارد السمنة، الاضطراب في نسبة الدهون في الدم و قلة النشاط من أسباب مرض الکبد الدهني،لکن هناك أسباب أخری کمرض السکري، تعاطي الکحوليات،عادات غذائية سیئة وسوء التغذية، تناول بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للصرع و الأمراض المزمنة أیضا ناجعة في ظهور الکبد الدهني. من جهة أخری، للکبد دور مهم في عملية استقلاب الدهون. الآن إذا حدث (لاسمح الله)خلل في عمل الکبد، تترسب الدهون فيه و یسبب إیجاد الکبد الدهني. في الوقت نفسه، یحدث تراکم الدهون في الکبد إثر الخلل(الاضطراب) في إحدی الدورات بین خلایا الکبد و أنسجة الدهون. في الواقع هناك أربع دورات هام لها تأثیر إما مستقل أو مع بعض في إیجاد الکبد الدهني و هي تشمل زیادة تسلیم الأحماض الدهنية الحرة للکبد، زیادة إنتاج الأحماض الدهنية الحرة في الکبد، و الحد من الأحماض الدهنية بیتا الأکسدة في الکبد و الحد من إنتاج و إفراز البروتینات ذات الکثافة المنخفضة جدا. الاهتمام الوفير للکبد الدهني الیوم بسبب تأثیره في ظهور التهاب الکبد الدهني و الإصابة بالتلیف في الکبد و التطور إلی المرض الکبدي المزمن. تعاطي الکحول، السمنة، الداء السکري، ارتفاع نسبة الدهون في الدم، الجراحة المعوية و فقدان الوزن السریع، سوء امتصاص البروتين و السعرات الحرارية و الأمراض الالتهابية و مثل التهاب الکبدC، الکبد الدهني الناتج من الحمل، التعرض للمواد السامة و التسمم بها کرابع کلورید الکربون، ثلاثي کلوريد الأثيلين، الفسفور، فيالوريدين(fialuridine)، و استخدام بعض الأدوية مثل التتراسيکلين،حمض الفالبرويك، أميو دارون(amiodarone) و المکونات الکورتينية من الأسباب  و الأمراض المرتبطة بأمراض الکبد الدهني الأخری.

السمنة و الکبد الدهني

المرض الکبد الدهني شائع بین الأشخاص السمان. في معظم الدراسات التي تمت إجراءها نسبة الأشخاص السمان کان یتراوح ما بین ۶۰ حتی ۱۰۰% من المصابين بالکبد الدهني کانوا سمانا. أشیاء قد أدت إلی ازدیاد انتشار السمنة یوم بعد یوم منها: عدم النشاط، تطوير التکنولوجيا، الحیاة الآلية، التحضّر، الإفراط في استهلاك المواد الغذائية الدسمة. جدیر بالذکر أنه یمکن دراسة الوزن المثالي لکل شخص حسب طوله و عمره عن طریق الجدول وکذلك نسبة الوزن علی الطول و طول الخصر تساعد في هذا المجال. عندما کان إیراد السعر الحراري أکثر من الحد المستهلك، السعر الحراري الإضافي یتم تخزينه في أنسجة الدهون . تنتج السمنة إذا کانت هذه الحالة طویلة.

الأشخاص البدناء هم أکثر تفاعلا و ردا بالنسبة إلی الرائحة أو طعم الأکل مقارنا مع أصحاب الأوزان الطبيعیة. والآن یجب الانتباه بأن الإفراط في الأکل واحد من أسباب البدانة و لکن لیس السبب الوحید . بل هناك  أسباب أخری کعوامل البیئية، الثقافية و الوراثية، کلها لها ید في ظهور البدانة. حتی الذين عندهم کرش علی الرغم من أن مؤشر کتلتهم البدني عادي و لیس أی عضو من جسمهم أسمن من الحد اللازم، یواجهون بخطر الإصابة بالکبد الدهني غير الکحولي. یجب الانتباه إلی أن بعض أسالیب فقدان الوزن السریع مثل الجراحة أو اتباع أنواع الحمية من الممکن أن تسبب تضاعفات في مرض الکبد الدهني.

الأطفال أیضا یتعرضون للمرض الکبد الدهني

یظن الکل أن ضغط الدم المرتفع، الداء السکري و مرض الکبد الدهني خاص للکبار. کل هذا و هذه الأعراض بسبب متلازمة الأيض من قبل سنوات. مع الأسف لایعتني الکبار إلی صحة صغارهم و یتیحون للأطفال الأطعمة المحضرة، أکلات سریعة التحضير و المأکولات غیر الصحية. أساس الکثیر من الأمراض مثل ضغط الدم المرتفع، الداء السکري و الکبد الدهني في الشیخوخة یکمن في الطفولة. لذلك  کما نستثمر لمستقبل أولادنا، یجب أن نفکر في صحتهم الجسمية و إصلاح تصرفاتهم الغذائي و یجب أن نشجعهم علی الحرکة بدل اللعب بالحاسوب في فترات طويلة.

السکريات تؤثر أکثر في ظهور السمنة أو المواد الدسمة؟

علی الرغم من أن المتهم الرئیسي في قضیة السمنة استهلاك المواد الدسمة، لکن یجب العلم بأن الدهون لیست الجانية الحقیقیة. بل الحمیات الغذائية الغنیة من السکریات تقوم بتخزین السکر خلسة و تزید في نسبة الدهون حول الخصر و تسبب انتشار السمنة، استهلاك الدهون الجیدة کأحماض الدهنية غیر المشبعة في زیت الزیتون و المکسرات قادرة علی إزالة الدهون المشبعة في اللحوم أو بعض الأطعمة.

مصادر دهون جیدة الأخری مثل أحماض دهنية في السمك و زیته یحافظ علی الجسم مقابل الدهون الضارة. في حالة الإعجاب الشدید إلی الشیکولاتة و الکاکاو، استفیدوا من أنواع الشیکولاتة بنسبة مرتفعة من الکاکاو و قلیلة من السکر.

یحوي الکاکاو علی کمیات کبیرة من مضادات الأکسدة المؤثرة في حفظ صحة الجسم. عند الاستفادة من الألبان، اختاروا اللبن الرائب قلیل الدسم أو البروبيوتیك.

المصدر: ایسنا

تعريب : مهندس إسماعیل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *