الرئيسية / الأمراض / الصدفیة : (القسم الأول) ما هي الصدفیة ؟ أعراضها و مضاعفاتها
الصدفیة : (القسم الأول) ما هي الصدفیة ؟ أعراضها و مضاعفاتها - المقدم فی طب البدیل و طب الاعشاب

الصدفیة : (القسم الأول) ما هي الصدفیة ؟ أعراضها و مضاعفاتها

الصدفیة نوع من الأمراض الجلدیة التي تسبب سمکة الجلد و ظهور البقع الحمراء التي تمیل لونها إلی البیضاء .هذا المرض یمکن أن یظهر في فروةالرأس ، المرفقین ، الرکبتین  وغیرها .الصدفیة غالبا تنتشر عند البالغین ، لکن من الممکن إصابة الأطفال بها أیضا .نقوم في هذا المقال بأعراض ، أسباب المرض ومضاعفاته وفي المقالة التالیة سنبحث عن طرق العلاج في الطب الشعبي والطب الحدیث .

الأعراض :

في بدایة هذا المرض تظهر بعض البقع الحمراء علی سطح الجلد هذه البقع یمکن أن تکبر وتجتمع إلی بعضها تکون طبقات . الصدفیة یمکن أن تسبب الحکة و إذا استمر هذا الحك ، یسبب النزیف.

صدفیة الأظافر :

أکثر من نصف المصابین بالصدفیة عندهم أیضا صدفیة الأظافر (وذلك بسبب الحك).تتغیر لون الأظافر إلی الأصفر التي تمیل إلی الحمر . هشهشة وفضفضة الأظافر و تشقق الأظافرو وانحلال وتفتت الأظافر في حالات شدیدة  من أعراض صدفیة الأظافر.

من الممکن إصابة بعض المصابین بالصدفیة الابتلاء بالتهاب المفاصل الذي یمکن أن یصاب به کل إنسان ولکن احتمال الإصابة یزداد بین الذین تتراوح أعمارهم بین ۳۰ و۵۰ سنة.

ماهي أسباب ظهور الصدفیة ؟

الأطباء لیسوا متأکدین بأنه ما هو سبب ظهور هذا المرض . تختلف الآراء بالنسبة إلی أسباب هذا المرض في الطب الشعبي و الطب الحدیث.

في الطب الحدیث :یعتقد غالبیة العلماء في الطب الحدیث أن الصدفیة حصیلة (ناتجة عن)اختلال في جهاز المناعة و عدم قدرة الجسم في الدفاع عن نفسه مقابل الجراثیم . یقول البعض أن جهاز المناعة یخطأ فی التمییز بین خلایا الجسم و الجراثیم و الفیروسات ویهجم علی خلایا السلیمة و یعتبرها کعامل خارجي و معدي یرید الضرر إلی الجسم.

في الطب الشعبي :الاعتقاد الرئیسي أن ظهورالصدفیة تتعلق بفشل الکبد في أداء وظائفه کأحد أعضاء الجسم المهمة أو الکبد الدهني .

المضاعفات :

المهیجات الرائجة التي تنجم عن هذا المرض هي :

الضغط : یتفاعل جسم الإنسان مع الضغط بشکل کامل . وقد کشفت الدراسات  أن الضغط یسبب في نشر أعراض الصدفیة .إذا أصابکم الضغط الشدید تنفّسوا بعمق  وعدّوا حتی ۱۰ ، کونوا مرتاحین ، وفکروا في الأمور الإیجابیة .

الحساسیة : لیس هناك أیة معلومات کاملة تدلّ علی الصلة بین الحساسیة و الصدفیة ، ولکن یعتقدون في الطب الحدیث أن نشأة کلا المرضین  هو النقص في جهاز المناعة .

الطقس : الشتاء والطقس البارد والمناخ الجاف تدهور هذا المرض  وفي المقابل  الجو الحار والمشمس  یساعد في المعافاة وتحسن أعراض المرض . في الطقوس الباردة والجافة من الأحسن ترطیب سطح الجلد  بأنواع الکریم والمستحضرات  في کل أوقات النهار.

الإصابة في الجلد (مثلا الوشم أو التاتو) : الإصابة في الجلد یمکن أن تصل إلی الابتلاء بالصدفیة . مثلا وخز الجلد إثر الوشم وحقن الحبر یمکن أن یسبب التعفن  وهذا هو من أسباب تفشي هذا المرض .

التعفن : التعفن(التلوث) الجلدي یستطیع أن یکون مهیجآ لظهور الصدفیة ،مستوی خطورة ظهور هذه التعفنات  للمصابین بالصدفیة ضِعف سائر الأفراد.

التدخین

شرب الکحول

أخذ بعض الأدویة الخاصة

تجمع المواد الزائدة في الکبد

التشخیص :

الطبیب المحنك یستطیع تشخیص الصدفیة بعد فحص الجلد والظفر .في بعض الأحیان لمزید من الإطمئنان قد یکون من الضروري  بعض التحلیلات لصحة تشخیص المرض و تحدید النوع الدقیق من المرض . بعض الأحیان الأخری  إذا شوهد التورم أو الالتهاب في الفاصل  من الضروري أیضا بعض التحالیل الأخری لتشخیص الالتهاب في المفاصل .

في المقالة التالیة سنبحث طرق علاج هذا المرض في الطب الشعبي والحدیث .

المصدر :WebMD

الترجمة والإعداد : دکتورة سارا بخشائي

التعریب : مهندس إسماعیل إبراهیم إبراهیمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *