الرئيسية / الأمراض / أعراض من السرطان في النساء يتم تجاهلها(القسم الأول)
أعراض من السرطان لاينبغي تجاهلها

أعراض من السرطان في النساء يتم تجاهلها(القسم الأول)

أعراض السرطان: اليوم مع تطور المجتمعات والمدن، نتعرض لأنواع التلوثات وأنواع الأمواج الكهروطيسية وغيرها من الإشارات المختلفة التي تستطيع أن تؤدي إلى حدوث السرطان.  تدلّ الدراسات العلمية أن العالم ستواجه بتسونامي السرطان في السنوات القادمة.

للحد من هذه الحالة، من الأحسن أن نعيش بشكل أكثر صحيا ونقلل من تعرضنا للملوثات. كذلك يمكننا الحد من تطور السرطان بفحص أنفسنا والاطلاع على الأعراض التي تستطيع أن تكون علامة على ظهور السرطان. سنقوم في هذا المقال بذكر بعض أعراض ظهور السرطان في النسوان.

أعراض من السرطان لاينبغي تجاهلها

أعراض من السرطان لاينبغي تجاهلها-النزيف بعد سن اليأس

النزيف بعد سن اليأس

التقلبات الهرمونية بعد سن اليأس تستطيع أن تؤثر على بطانة الرحم  وتسبب النزيف بعد الإياس. لكن يجب الانتباه بأن في هذه الحالة، من الضروري إجراء فحوصات دقيقة، إذ أنه من الممكن أن تكون هذه علامة  على ظهور سرطان الرحم.

التغيير في مظهر الثدي

معظم الناس يعتقدون أن السرطان سيكون مرافقا مع ظهور كتلة غيرعادية في الثدي. لكن من الممكن أن تؤدي تغييرات أخرى في مظهر الثدي إلى السرطان. على هذا الأساس، إذا شاهدت أي تغيير في جسمك(مثل شحوب لون الثدي، انكماش حلمة الصدر، التورم، الحساسية، تغيير لون الجلد إلى الأحمر أو الوردي)، راجعي إلى الطبيب في الحال. بالطبع هذه الأعراض ليست تدل دائما على السرطان، لكن من الأحسن الخضوع للفحوصات اللازمة. لذلك من الأحسن فحص الجسم بالكامل للقيام بإجراءات سريعة في حال حدوث أية أعراض.

انتفاخ البطن

انتفاخ البطن شيء من الممكن أن نواجهه مرات ومرات، لكن الانتفاخ الشديد بعد الدورة الشهرية أو الإمساك الشديد خلال هذه الفترة، تستطيع أن تكون علامة على سرطان المبيض أو سرطان الرحم.

لقد تبينت الدراسات أن معظم المصابين بسرطان المبيض مروا بأعراض غامضة كانتفاخ البطن قبل العلم بسرطان. خاصة إذا تكررت هذه المشكلة خلال عدة دورات شهرية، يجب التحديق والتدقيق فيها.

الطمث الغيرعادي أو الآلام في الحوض

جهاز الهرموني النسائي يتأثر بشدة من العوامل البيئية. العوامل والتوترات تستطيع أن تسبب الخلل في الدورة الشهرية. لكن إذا تكررت المشكلة، يجب المراجعة إلى الطبيب خاصة إذا كان مرافقا مع آلام الحوض أو النزيف الشديد.

الكحة المزمنة

عموما يمر الجميع بالسعال والكحة عند الإصابة بالزكام. لكن إذا كانت هذه الكحات مرافقة مع الألم أو البلغم في الرئة، واستمر لأكثر من ثلاثة أسابيع وخاصة كانت مع الدم، تستطيع أن تكون علامة على سرطان الرئة.

آلام المعدة أو الغثيان

من الممكن أن العادات الغذائية الخاطئة، ارتجاع حمض المعدة واضطرابات هضمية أخرى تستطيع أن تسبب ظهور آلام المعدة أو الغثيان. لكن إذا استمرت هذه المشكلة، تستطيع أن تكون علامة من السرطان في قسم من الجهاز الهضمي.

الحمى أو العدوى المكررة

الحمى والعدوى المكررة، البرد أو الزكام المكرر، العدوى الجلدي والفطري تستطيع أن تكون من أعراض سرطان الدم. لأنه جهاز المناعة  ضعيف جدا في هؤلاء الأشخاص.

آلام شديدة في الحلق

الألم في الحلق يستطيع أن يسبب الصعوبة في البلع أو البلع الصعب والمؤلم. إذا كان هذا الألم في الحلق ناتجا عن عدوى بسيطة، يجب أن يتعافى خلال عدة أيام. بالطبع في حال الإصابة بالربو أو أمراض تنفسية أخرى، سيكون الشخص أكثر عرضة لعدوى الحلق. لكن إذا واجهتِ بألم شديد في الحلق بحيث استمر لأسابيع وتفاقم يوم بعد يوم من دون أية أعراض من العدوى، راجعي إلى الطبيب سريعا. هذا النوع من ألم الحلق، يستطيع أن يكون علامة من سرطان الحلق أو الحنجرة.

المصدر:
Canyonlake247

الترجمة والإعداد:
دكتورة سارا بخشائي

تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *