الرئيسية / العلاجات غير الدوائية / العلاج بالهايفو تقنية شد الجلد من دون جراحة !
العلاج بالهايفو تقنية شد الجلد من دون جراحة

العلاج بالهايفو تقنية شد الجلد من دون جراحة !

العلاج بالهايفو: من أمنيات البشر القديمة أن يبقى شابا. لقد تحقق هذا الإمكان بمساعدة التقنية إلى حد ما. قد يتم إجراءات مختلفة كثيرة جراحية وغير جراحية لهذا الغرض والعلاج بالهايفو واحد من هذه الإجراءات. تعتبر هذه الطريقة أحدث تقنية لشد الجلد من دون جراحة.


العلاج بالهايفو-تقنية شد الجلد من دون جراحة

سنتطرق في هذا المقال بمحاسن ومعايب هذه الطريقة حتى تستطيعوا اتخاذ القرار للمزيد من الجمال.

ما هو العلاج بالهايفو؟

 الهايفو” HIFU” اختصار من عبارة  (High Intensity Focused Ultrasound) بمعنى الموجات الفوق صوتية الشديدة المركزة  وفي الحقيقة وكما جاء في التعريف الاختراق في أعماق طبقات الجلد عن طريق الاستفادة من الموجات الفوق صوتية الشديدة جدا ومنخفضة التردد.

ما هو العلاج بالهايفو؟-  الهايفو" HIFU"

هذه الطريقة تحفز صنع الكولاجين  والكولاجين يعزز البشرة والجلد. يسبب هذا الأمر في التصلب، التشدد وتشبيب الجلد (تجديد شباب البشرة).

العلاج بالهايفو طريقة غير غازية تماما  وآمنة لتجديد شباب الجلد.

محاسن العلاج بالهايفو

  • العلاجات الشائعة لتجديد شباب الجلد كالترددات راديوية RF، التقشير السطحي (بالإنجليزية  Microdermabrasion ) والليزر التي تعالج الطبقة الخارجية والوسطى من الجلد، مع تقدم العمر تصاب الطبقات الأعمق والسفلى من الجلد بالتجاعيد  ولاتؤثر العلاجات السطحية بعد. في مثل هذه الحالات، العلاج بالهايفو يعمل  بشكل مؤثر وتماما.
  • الهايفو يجرى في جلسة  وتبقى آثاره حتى سنتين.
  • هذه الطريقة معتمدة من قبل مؤسسة الغذاء والدواء الأمريكية  FDA.
  • مؤثر في القضاء على المناطق الداكنة، الهالات السوداء، انكماشات تحت العيون.
  • شد الجلد من دون حاجة إلى الجراحة
العلاج بالهايفو-محاسن العلاج بالهايفو

من الممكن مشاهدة نتائج العلاج بالهايفو شهرين أو ثلاث أو حتى ۶ أشهر بعد العلاج  يعني تتحسن يوم بعد يوم.

بعد الجلسة العلاجية، يواصل الجسم إنتاج الكولاجين لفترة أكثر من سنة.

بعد مضي هذه الفترة، من الممكن أن تحتاجين إلى تجديد وتكرار جلسة الهايفو.

كل جلسة علاجية تحتاج إلى ۶۰ حتى ۹۰ دقيقة من الوقت، لكن من الممكن أن تتم خلال ۳۰ دقيقة.

معايب العلاج بالهايفو

العلاج بالهايفو- معايب العلاج بالهايفو
  • معايب هذه الطريقة ليست إلى حد يشعر المريض بالخطر أو يندم من اختيار هذه الطريقة لتجديد شباب بشرته أو حتى ينسحب.
  • لاتضر الأنسجة والعضلات أي صدمة والضرر بسبب تنظيم موجات الهايفو الدقيق.
  • مضاعفات جانبية قليلة جدا وكون هذه الطريقة غير جراحية وعدم وجود فترة النقاهة، جعل العلاج بالهايفو أحسن طريقة حديثة لتجديد شباب البشرة والجلد خاصة في الوجه.
  • أحيانا بعد جلسة العلاج بالهايفو، يحمر الجلد ويصبح ملتهبا ويمكن إعادته إلى الحالة العادية بالستخدام الكمادات الباردة.
  • تكاليف العلاج بالهايفو باهظة إلى حدما.
العلاج بالهايفو- قبل وبعد الهايفو

لمن يناسب العلاج بالهايفو أو من المرشحين لإجراء الهايفو؟

  • الأشخاص الذين يتمتعون بصحة عامة جيدة  ويستطيع جسم الشخص أن يرد ترميما مناسبا مقابل الأمواج الحرارية.
  • الأشخاص أكثر شبابا خيارات أنسب لهذه الطريقة.
  • بشكل عام يعتقد أن العمر المناسب لإجراء هذه العملية من ۳۵ حتى  75سنة. إذ أن أعراض التقدم في العمر تظهر في أواسط الثلاثينات  وكذلك لايوصى أيضا بعد ال۷۵ أيضا بسبب مشاكل هذه الطريقة المحتملة للأشخاص المسنين.
العلاج بالهايفو-قبل وبعد الهايفو

تأثير العلاج بالهايفو سيكون أضعف في الذين لديهم تجاعيد عميقة وكذلك المدخنين، إذ أن رد فعل الجسم لإنتاج الكولاجين سيكون أضعف.

اقرأ أيضا: هل تدري لمن يناسب البوتكس؟

المصدر:
Healthline

الترجمة والإعداد:
دكتورة سارا بخشايي
تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *