الرئيسية / الفول السوداني(فستق عبيد)

الفول السوداني(فستق عبيد)

الفول السوداني(فستق عبيد)
الاسم العلمي: Arachis hypogaea
الاسم الانجليزي:  Peanut
 
الموطن و التاريخ :
 
منشأه اميركا الجنوبية ، البرازيل و البيرو ، فقد عثر على حبوب فول سوداني متحجرة في خرائب الانكا بالبيرو . وبعد دخول الاسبان الى هذه المناطق في اميركا الجنوبية ، نقلوها الى افريقيا ، ومن افريقيا انتقلب نبتة الفستق عبيد حيث سميت على اسمهم ، و يقصد بكلمة عبيد ( الإفريقي ) . حيث كان الغربيون يستعملونهم كرقيق اسود ، وانتقلت النبتة الى الصين و الهند و اندونيسيا ، و الفلبين و المكسيك ، و امريكا الجنوبية ، وبوجه خاص البرازيل ( موطنها الاصلي ) و الارجنتين .
 
 
الوصف النباتي:
 
نبات عشبي يتبع الفصيلة البقولية ثماره عبارة عن قرن يحتوي غالباً ۱-۴ بذور و التي هي الجزء المستخدم.
 
المواد الفعالة:
 
يحتوي على الكثير من المواد المفيدة مثل فول الصويا وغيره و خاصة الغشاء الورقي الأحمر الذي يعتبر المصدر الأصلي لمادة البروسيانسدينات الأوليجوميرية  (OPCs) Oligomeric Procyanidins وهي المواد التي تساعد ربما في السيطرة على أنواع السرطان المعتمدة على الهرمونات,  و السيطرة على مرض البطان الرحمي
 كما يحتوي على العديد من المركبات الإستروجينية
يحتوى على نسبة عالية ووفيرة من الألياف والبروتينات والدهون النباتية
 
 
الفوائد:
 
 
   يعمل على تقليل الدم النازف
 
   يساعد في السيطرة على أنواع السرطان المعتمدة على الهرمونات,  و السيطرة على مرض البطان الرحمي
 
   يدخل في صناعة الماكياج و الكريمات التجميلية ، لأنه يساعد على إكساب البشرة صحتها و ليونتها و نعومتها ، و يمنع الشيخوخة و التجاعيد و التعفن بالجلد .
 
   يخفض مستوى السكر في الدم عند المصابين بالسكري .
 
   يرفع الكوليسترول النافع HDL ، و يخفض الكوليسترول الضار LDL , لاحتوائه على مادة “ريزفيراترول” التي أثبتت فعاليتها في المحافظة على سلامة القلب من الأمراض
 
   يساعد الفستق العبيد على إنماء العضلات و تغذيتها ، و الاعصاب التي تغذي العضلات ، يستعمل زيت فستق عبيد في تدليك العضلات المشلولة و المريضة ، يزيد في وزن و كثافة العضل .
 
   يساعد على النشاط الذهني بواسطة البروتين الذي يحويه ، و الفوسفور و فيتامينات B1 , B2 .
 
   يغذي الجسم عبر إعطائه البروتين اللازم .
 
   هنالك دراسات عن تأثيره لمنع السرطانات التي تصيب العضلات .
 
   يزيد المنى ويقوى الرغبة والعمل فى الممارسة الجنسية حيث يحتوى على نسبة عالية ووفيرة من الألياف والبروتينات والدهون النباتية لذلك فهو مصدر غنى بالطاقة وهذه الطاقة مطلوبة فى أداء العملية الجنسية.
 
محاذير :
 
هناك تجارب قيد البحث أجريت في بريطانيا حول تسبب الفول السوداني لحساسية لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من الأكزيما, و يقول الدكتور جيديون لاك من مستشفى سانت ماري في لندن والذي أجرى البحث، إنه في حالة الأكزيما يتحطم ما يسمى بحاجز الجلد الطبيعي، مما يؤدي إلى تجمع الخلايا المناعية وتعرضها لمواد تسبب الحساسية. ويضيف أنه يجري النظر الآن في ما إذا كان تعريض الجلد لمواد تحتوي على الفول السوداني أو زيته مسؤول عن إثارة الحساسية. ويرى الدكتور لاك أن البحوث الحديثة تناقض النصائح التي توجهها وزارة الصحة البريطانية للحوامل والمرضعات بتجنب تناول الفول السوداني. ويفيد بحث الدكتور لاك بأن كمية الفول السوداني التي تأخذها الأمهات لا علاقة لها بحساسية الأطفال من الفول السوداني
ويقول متحدث باسم الجمعية البريطانية لمرض الإكزيما إنه ليس بوسعه التعليق حتى تتكشف تفاصيل البحث.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *