الجمعة , 10 يوليو 2020

تغيير وضع النهار والليل

اللوز فوائده ومحاذير في استعماله

اللوز؛ فوائده ومحاذير في استعماله

اللوز
الاسم العلمي: (Prunus amygdalus)
الاسم الانجليزي:  Almond

مناطق الانتشار :

حوض المتوسط والقسم الآسيوي من روسيا و تنتشر زراعته في الكثير من دول العالم.

الوصف النباتي:

نبات اللوز عبارة عن شجرة معمرة يصل ارتفاعها الى 12متراً لها أفرع ذات لون بني الى محمر يوجد في الأنواع البرية بعض الأشواك البسيطة ولا توجد الأشواك في الأنواع المزروعة. اوراق النبات بسيطة متطاولة وحافتها ملساء. الأزهار تتوزع في جميع اجزاء النبات وتظهر الأزهار قبل الأوراق في بداية فصل الربيع حيث ان نبات اللوز من النباتات التي تسقط اوراقها في فصل الخريف وتستمر مجردة من الأوراق طيلة فصل الشتاء والأزهار لها لون وردي الى مبيض.الثمار خضراء الى رمادية مغطاة بشعر كثيف أملس وعند النضج ينشق هذا الغلاف الثمري الرقيق ويسقط ويبقى الجزء الداخلي للثمرة وهو عبارة عن مادة صلبة خشبية الشكل منقرة ومخططة وعند كسر هذا الجزء نجد داخله بذرة واحيانا بذرتين بيضية الشكل بلون بني فاتح وذات طعم لذيذ
يعرف اللوز بأسماء أخرى مثل المنج والمزج.
الأغصان النهائية مشوكة قليلاً, الأوراق ذات حواف مسننة ينتهي كل سن منها بغدة صفراء. الأوراق جلدية مسننة الحافة تخرج في مجاميع و كذلك الأزهار  ذات اللون الأبيض .
ويتبع لهذا النوع صنفين :
(A.Comminus.varduleis) اللوز الحلو
(A.Comminus.vardmara) اللوز المر

 الجزء المستعمل:

هو الثمار و البذور وكذلك الأوراق مع الأزهار

المواد الفعالة :

محتويات اللوز الحلو:

يحتوي هذا النوع على زيوت دهنية بنسبة حوالي 57% وأحماض دهنية ومن اهم هذه الأحماض حمض الأوليك (77%) وحمض اللينوليك (20%) ومواد هلامية بنسبة ما بين 3- 14% ومواد بروتونية بنسبة 20 -25% وكذلك مواد سكرية وأملاح معدنية مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والكبريت والمنغنيز وفيتامينات مثل فيتامين أ، ب.2

محتويات اللوز المر:

يحتوي اللوز المر على جلوكوزيدات سيانوجينية بنسبة2.5-3% وأهم مركب فيها هو مركب الامجدالين يصل الى 8% ودهون ومن أهم الأحماض الدهنية حمض الأوليك (77%) وحمض اللينوليك (20%) ومواد هلامية ومواد بروتينية بنسبة 35% بالاضافة الى بعض المعادن كما تحوي البذور على فيتامينات A-B والفوسفور

ثمار “اللوز” تعتبر مصدراً جيداً للبروتين حيث يحتوي كل 100جرام منه على أكثر من 19جراماً بروتين، وإذا قارنا ذلك بالدجاج مثلا فإن الدجاج يحتوي على 22% بروتين لذلك فاللوز يعتبر احد مصادر البروتين مع انه ينقص لبعض الاحماض الأمينية ولكنه يدخل في عملية بناء الجسم ويساعد على النمو وخصوصاً عند فئات المراهقين والأطفال وكبار السن والذين قد لا يتناولون كميات كافية من البروتين.
كما أن “اللوز” يعتبر مصدراً جيداً لبعض العناصر الاساسية لبناء العظام مثل الكالسيوم حيث تحتوي 100جرام على أكثر من 250ملجراماً من الكالسيوم وهذه النسبة جيدة للمحافظة على سلامة العظام عند البالغين وكبار السن من وهن وهشاشة العظام وكذلك ينصح بان يتناول الشخص كميات جيدة من اللوز حيث يمده بالكالسيوم وبالفسفور الاساسيين في المحافظة على العظام ونموها وسلامتها من الهشاشة.
كما أن “اللوز” يحتوي على كمية جيدة من الزيوت والتي تحتوي على نسبة جيدة من الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين “أ” و”د” وكذلك فيتامين “ه” Vit E وهذه الفيتامينات مهمة جداً في الحد من تأكسد بعض المكونات الاساسية في الخلية حيث تعرف هذه الفيتامينات بمضادات الاكسدة ومما لاشك فيه ان مضادات الاكسدة تتصف بانها ترتبط بالوقاية من السرطان حيث انها تخلص الجسم من المواد المؤكسدة التي قد تضر الجسم وتسبب نشاطاً لبعض الخلايا السرطانية لذلك فاستهلاك كميات مناسبة من “اللوز” بمقدار الكف الواحد 50جراماً تقريباً يومياً يساهم في حماية القلب والشرايين من الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب المختلفة.
كما أن “للوز” فوائد حيث انه يحتوي على نسبة جيدة من الزنك حيث يعتبر هذا العنصر مهم جداً للنمو وزيادة المناعة في الجسم، كما انه تساهم في البلوغ الجنسي في الوقت الطبيعي ويزيد من الطول والنضج ويوجد هذا العنصر في “اللوز” فكل 25حبة تحتوي على 1مللجرام وهذا التركيز جيد للاستفادة من هذا العنصر.

اقرأ أيضا: فوائد اللوز المر العلاجية وزيته

استعمالات اللوز:

   خارجياً : ملطف وملين للبشرة الجافة  ويخفف الحكاك ويعجل في شفاء الأمراض الجلدية والجروح السطحية .

داخلياً : مضاد لفقر الدم  مضاد للتشنج العضلات  مسهل غني بالمعادن
حفنة من اللوز أو ما يعادل 30 جراما يوميا كجزء من الغذاء الصحي يساعد في تقليل خطر مرض شرايين القلب .
وقد أشارت دراسة حديثة أجريت في جامعة تورنتو الكندية أن تناول 30 جراما من اللوز ( مع القشر ) يوميا قد أدى إلى خفض مستوى الكولسترول بنسبة 3 % .
في دراسة من جامعة كاليفورنيا ، أشار الباحثون إلى أن المواد المضادة للأكسدة في قشور اللوز ، إضافة إلى محتواه الطبيعي من الفيتامين E تؤثر بصورة إيجابية في الجسم . وهذا ما يدعم الرأي الذي يدعو دوما إلى تناول الثمار بقشورها .
والمعروف أن اللوز غني بالدهون ، ويحذر الإفراط في تناوله ، ولكن دراسة حديثة أجريت في ” كلية كنغ ” في لندن ، أشارت إلى أن جدران الخلايا في ثمار اللوز قد يلعب دورا في امتصاص الجسم للدهون الموجودة فيها ، فعند تناول اللوز بقشره لا يمتص الجسم جميع الدهون الموجودة فيه ، ويطرح جزء من الدهون مع البراز . ويحتاج الأمر إلى المزيد من الدراسات .

يستعمل زيت اللوز الحلو كَمُطرٍ لليدين, يدخل في تركيب الكريمات الخاصة بذلك كما يستخدم زيت اللوز كملِّين, ومضاد لالتهاب الشعب العصبية, وكمهدئ للحكة في بعض الأمراض الجلدية ويسكن آلام التهابات الأذن الوسطى.

وينصح بتناول اللوز كحلوى بعد وجبة الطعام, وذلك لفوائده الغذائية, كما يساهم بترميم الجهاز العصبي ويساعد على النوم الهادئ ويفتح المجاري البولية, وينصح الحوامل بتناوله لأنه يساعد على تقوية الجنين

   ماذا قيل عن اللوز في الطب القديم:

لقد تحدث الأطباء العرب والقدامى من الأوروبيين عن اللوز وفوائده الغذائية والعلاجية واهم ما قالوه: ان اللوز الحلو ينقي الصدر ويفتح السدد والربو وينقي الرئة واذا اخذ مع مثله سكر ونصفه من الزبيب اليابس قطع السعال المزمن وملازمة اكل اللوز تسمن وتحفظ القوى وتصلح الكلى وتزيل حرقة البول وتقوي الأعضاء. اذا أكل اللوز بقشره قبل النضج فإنه يسكن ما في الفم واللثة من أوجاع واذا أكل بالسكر زاد في المني وسهل انهضامه اما اللوز المر فيزيل الأخلاط الغليظة والربو والسعال وأورام الصدر والرئة وامراض الطحال والكبد واليرقان وخاصة اذا أخذ بالعسل. واللوز المر يجلو النمش والكلف اذا طبخ جذوره ووضع على الوجه وغسل الرأس بماء طبيخ الجذور يزيل الحزاز من فروة الرأس وكذلك ينفع من الحكة.أما ما قاله الطب الحديث عن اللوز فهو ملطف للجهاز الهضمي ومضاد للكحة المزمنة وضد التقيؤ والدوخة كما يستعمل اللوز الحلو على هيئة عجينة مع الماء كملطف للجلد وللعناية بالبشرة.تستعمل بذور اللوز الحلو لانزال الرمال البولية وذلك بأن يأخذ مقدار ثلاث ملاعق كبيرة بين الوجبات.ولعلاج الأكزيما والحروق والأمراض الجلدية تدهن بزيت اللوز ويستعمل ايضاً الزيت كقطرة لألام الأذن.أما البواسير فيستعمل زيت اللوز مخلوطا بالبيض دهاناً.يستعمل ورق اللوز مع الأزهار لطرد الدود وادرار البول حيث يؤخذ منه 15جراماً من الأزهار و 30جراماً من الأوراق ثم تغلى لمدة 5دقائق ثم يبرد ويصف ويشرب

ولقد لوحظ في بعض الأبحاث ان عنصر المغنيسيوم يرتبط بالحد من ارتفاع الضغط في الإنسان لذلك فإن “اللوز” قد يساهم في الحد من الاصابة بارتفاع الضغط حيث انه يساهم ويساعد في توسع الأوعية الدموية حيث انه يحتوي على عنصر المغنسيوم وكذلك لوحظ ان هذا العنصر له ارتباط في الحد من حدوث تشنجات في العضلات الناتج من خلل في عمل الأعصاب والجهاز العصبي وللوز كذلك فائدة حيث يساهم في الحد من الاصابة بفقر الدم لانه يحتوي على نسبة جيدة من الحديد وهذا العنصر مهم جداً في بناء خلايا الدم الحمراء.

محاذيراستعمال اللوز:

يجب الحذر من كثرة تناول بذور اللوز المر لأنها قد تحدث الموت عند الأطفال الصغار ويجب ألا يستعمل الا باستشارة المختص حيث ان أكثر من 10حبات تسبب التسمم بل ربما الوفاة عند الأطفال و 60حبة تسبب الوفاة عند الكبار, أما البالغين فقد تسبب الغثيان واضطرابات تنفسية, وانخفاض الحرارة والشعور بالاختناق عند الإكثار من تناولها.

عن شركة أبحاث بارسی طب

شركة أبحاث بارسی طب
شركة أبحاث بارسی طب، شركة معرفية قدبدأت نشاطها من سنة ۲۰۱۰ بهدف استخلاص وإنتاج الأدوية العشبية والطبيعية.من أهم أهداف شركة بارسي طب، التشخيص الصحيح للأمراض والحفاظ على الناس مقابل أنواع الأمراض الشائعة باستخدام نظام الاستشارة الطبية والأدوية العشبية المنتجة في الشركة(المنتجات العشبية الخاصة للشركة).

شاهد أيضاً

10 مواد غذائية متوفرة للوقاية وعلاج الكبد الدهني

10 مواد غذائية متوفرة وفي متناول اليد للوقاية وعلاج الكبد الدهني

الكبد الدهني مرض شائع اليوم نسمع عنه كثيرا في كل اجتماعاتنا وحفلاتنا ولانهتم به كثيرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *