الرئيسية / الصحة والتغذیة / المواد الغذائية المدمرة للبشرة
المواد الغذائية المدمرة للبشرة-لاتدمروا بشرتكم بهذه المواد الغذائية

المواد الغذائية المدمرة للبشرة

التغذية غير المناسبة تضر جسمنا بأسباب كثيرة  ولا ترحم حتى البشرة كونها مرآة الجسم.

مع الأسف هناك مشاكل واضطرابات تظهر على البشرة مثل حب الشباب إضافة على اضطرابات الهرمونية نتيجة زيادة السكر في الدم، الالتهاب المزمن المحتمل أو الضغط المؤكسد أو الإجهاد التأكسدي.

سنقول لكم في هذا المقال أن أي مادة غذائية تخلف أكثر تأثير في تدمير بشرة  ويجب التجنب من تناوله. أؤكد مرة أخرى لاتدمروا بشرتكم بتناول المواد الغذائية التالية:

الإفراط في السكر

الإفراط في السكر من أسباب تدمير البشرة-المواد الغذائية المدمرة للبشرة

الإفراط في السكر له تأثير كبير في وضعية البشرة ويحذرنا الجسم من أخطار هذه العادة غير المناسبة بأشكال مختلفة.

الإفراط في استهلاك السكر يؤدي إلى تغيير لون البشرة إلى السمرة.

إذا أفرطت في السكر ، ستشاهد بعد مدة ليست طويلة نوعا من الترقيق في البشرة، ظهور أنواع الخراجات البيضاء مؤلمة ، هالات سوداء حول العيون وكذلك التجاعيد على الجبهة.

إضافة على هذا، زيادة السكر تؤدي إلى انخفاض مرونة البشرة.

هذه الأعراض نتيجة السكرالزائد الموجود في المنتجات الصحية الحالية.

يوصى التجنب من استهلاك السكر قدر الإمكان لأنه مضر لصحة الجسم العامة.

عدم تحمل اللاكتوز

اللاكتوز هو السكر الطبيعي الموجود في الحليب.

مع شديد الأسف معظم الأشخاص عندهم مشكلة عدم احتمال اللاكتوز. طريقة مناسبة لتشخيص المشكلة، عدم تحمل أو حساسية منتجات الألبان  الانتباه إلى البشرة وخاصة المعدة.

عدم تحمل اللاكتوز من أسباب تدمير البشرة-المواد الغذائية المدمرة للبشرة

من أهم الأعراض  التي تظهر نتيجة عدم تحمل اللاكتوز على البشرة، يمكن الإشارة إلى التورم في ناحية الذقن، البقع البيضاء الصغيرة على البشرة، دوائر حمراء صغيرة تحت العيون  وكذلك تورم الجفون.

عموما عدم تحمل اللاكتوز مشكلة شائعة  لأنه هناك الكثير من الناس فقدون قدرة هضم المواد الغذائية بمرور الزمن ولا يستطيعون الاستفادة من هذه المنتجات.

انتبهوا أن حساسية اللاكتوز أو عدم تحمل اللاكتوز تظهر نفسه بشكل خاص عن طريق الحبوب الحمراء الصغيرة على الذقن.

لمواجهة هذه المشكلة يجب التجنب من منتجات الألبان أو حذفها من الحمية الغذائية لمدة ۲۰ يوما.

إذا عادت ردود فعل جسمكم التحسسية إلى حالتها الطبيعيية  وزالت الأعراض المذكورة، هذا بمعنى أن مشكلة عدم تحمل اللاكتوز شيء حتمي  ولحسن الحظ يحدث تحسنا ملحوظا في بشرتكم وجهازكم الهضمي بحذف المواد الغذائية المحتوية على اللاكتوز.

المواد الغذائية الدسمة

المواد الغذائية أو الأكلات الدسمة من أسباب تدمير البشرة-المواد الغذائية المدمرة للبشرة

المواد الغذائية الغنية من الدهون إضافة على زيادة الكولسترول وخلق السمنة تؤثرأيضا على البشرة.

الدهون على صلة مباشرة بمشاكل واضطرابات السكر في الدم.هذه المسئلة تسفر أخيرا عن انسداد مسامات الجلد.

إضافة على هذا يجب أن تعلموا بأن دهون الدم تمنع من انتقال المواد المغذية والأوكسجين إلى أنسجة الجسم. هذه المسئلة تقلل من إشراقة ونضارة البشرة. في الحقيقة البشرة التي لاتتلقى التروية الكافية  من الأوكسجين والمواد الغذائية أيضا، ليست بشرة ذات حيوية، سليمة ومشرقة.

الإفراط في استهلاك الغلوتين من أسباب تدمير البشرة- المواد الغذائية المدمرة للبشرة

الإفراط في استهلاك الغلوتين

يجب العناية والكثير من الحذر في حال ظهور بقع داكنة على الذقن أو احمرار وتورم الخدين و متعود أو متعودة على الإفراط في منتجات المحتوية على الجلوتين.

تظهر الأعراض المذكورة عند الإفراط في الجلوتين.

ما هو الحل إذن؟

إضافة على هذا إذا شاهدت ظهور أعراض مثل الصباغات الداكنة أو البقع حول الناحية التناسلية أو العانية، يجب التجنب عن استهلاك الجلوتين إذ أنه يمكن أن تكون عنك حساسية تجاه هذا البروتين الموجود في القمح دون أن تدري وتدمر بشرتك من دون علم.

انتبهي بانه ستلاحظين تحسنا ملحوظا في بشرتك بعد تقليل أو حذف الجلوتين من حميتك الغذائية. كذلك يجب الإكثار من الألياف والماء لخلق التوازن وتحسن صحة البشرة.

الإفراط في شرب القهوة

الإفراط في شرب القهوة من أسباب تدمير البشرة- المواد الغذائية المدمرة للبشرة

تعدّ القهوة مشروبا صحية ومفيدة شرط عدم الإفراط فيها يعني شرب أكثر من فنجانين في اليوم. لأن الكافيين الموجود في هذا المشروب ذات شعبية واسعة بين الناس يعمل في إطلاق الأدرينالين.

يجب أن تعرفوا أن الأدرينالين الزائد في الجسم سبب لخلق أعراض التوتر هذا أمر مضر للبشرة. إضافة على هذا، الكافيين يحول دون النوم المريح والعميق.

في النتيجة تحرم البشرة من مرحلة طرد السموم  وترميم نفسها خلال النوم  وبالتبع تفقد حيويتها وإشراقها  ونظافتها  وتصبح البشرة داكنة.

آخر كلام في صحة البشرة

انتبهوا بأن ماقلنا وحذرنا منها، ليست بمعنى الإقلاع الكامل عن هذه المواد الغذائية وأن تقوموا بحذفها تماما عن حميتكم الغذائية.

نؤكد دائما بالحفاظ على التوازن والتعادل  واستهلاك المواد الغذائية بشكل صحيح.

نوصي بتجنب عن الإفراط في هذه المواد الغذائية  والاستفادة من المواد الغذائية أكثر صحيا مثل الخضروات، الحبوب الكاملة وأنواع العصائر المحضرة في المنزل.

ختاما نذكر بأن البشرة بمثابة لسان الجسد. كل مشكلة شوهدت فيها تدل على مشكلة داخلية في الجسم.

المصدر: تبيان

تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *