الرئيسية / الصحة والتغذیة / النصائح الصحية في شهر رمضان وعلاج المشاكل التي من الممكن أن تحدث في الشهر الفضيل
النصائح الصحية في شهر رمضان وعلاج المشاكل التي من الممكن أن تحدث في الشهر الفضيل

النصائح الصحية في شهر رمضان وعلاج المشاكل التي من الممكن أن تحدث في الشهر الفضيل

بقي أقل من أسبوع حتى بداية شهر الفضيل شهر ضيافة الله وشهر الصيام.  في هذا المقال نود أن نذكر لكم ببعض النصائح الصحية في شهر رمضان والمشاكل التي من الممكن أن تحدث في الشهر الفضيل وأسبابها وعلاجها. في شهر رمضان، يجب ألا يتغير برنامجنا الغذائي مقارنا بما قبله ومن المحبذ أن يكون بسيطا على قدر الإمكان. كذلك يجب تنظيم برنامج الغذائي بحيث لايؤثر كثيرا على الوزن, بالطبع إذا كان لدى الشخص وزن زائد،شهر رمضان فرصة ثمينة حتى يعود الوزن إلى مستواه الطبيعي. وفقا لساعات الصيام الطويلة، يجب علينا تناول أطعمة تهضم ببطء مثل الأطعمة التي تحتوي على مقادير كثيرة من الألياف. عموما الأطعمة البطيئة الهضم تبقى لساعات عدة في الجهاز الهضمي في حين الأطعمة السريعة الهضم تبقى ساعة أو ساعتين فقط في المعدة.

الأطعمة البطيئة الهضم

الأطعمة البطيئة الهضم تشمل: الحبوب والبقولمثل الشعير، القمح، الشوفان، الفاصوليا، العدس، الدقيق، الأرز بقشره البني وكل ما تسمى بالكربوهيدرات.

الأطعمة السريعة الهضم

الأطعمة السريعة الهضم تشمل الالأطعمة التي تحتوي على سكر، الدقيق الأبيض و…(هذه الفئة تسمى الكربوهيدرات المكررة).

الأطعمة ذات الألياف

الأطعمة المحتوية على الألياف تشمل : الأطعمة المحتوية على النخالة، القمح الكامل (بقشره ونخالته)، الحبوب والبقوليات، الخضروات مثل الفاصوليا الخضراء،الحمص، الذرة، السبانخ، ورق البنجر، الفواكه بقشرها، الفواكه المجففة مثل المشمش القيسي، التين، البرقوق المجفف، اللوز و… .

الأطعمة المستهكلة بجي أن تكون على توازن مع بعض وتشمل جميع الفئات الغذائية مثل الفواكه، الخضروات، اللحم، الدجاج، السمك، الخبز، البقوليات ومنتجات الألبان. كل هؤلاء يجب أن تكون موجودة في الحمية الغذائية. من الضروري تقليل المقليات لأنها تسبب عدم الهضم، حرقة الفؤاد واضطرابات في الوزن.

يجب أن نتجنب عن ماذا؟

  • الأطعمة المقلية والدسمة.
  • الأطعمة المحتوية على كميات كثيرة من السكر.
  • الإفراط في الأكل عند السحور
  • شرب كميات وافرة من الشاي في السحور يؤدي إلى زيادة البول وبهذا يخرج الأملاح المعدنية التي يحتاج إليها الجسم طوال اليوم.
  • التدخين: لو لا تستطيعون الإقلاع عن التدخين بالمرة، ابدئوا بتقليل مستواه في أسابيع قبلشهر الفضيل.

نتناول أي أطعمة؟

  • استهلاك أنواع الكربوهيدرات المعقدة في السحر التي تطول فترة هضمهم وبهذا تشعرون بالجوع بنسبة أقل.
  • الهريسة مصدر البروتين الممتاز وتعتبر من الأطعمة البطيئة الهضم.
  • التمر مصدر رائع من السكر، الألياف، الكربوهيدرات، البوطاسيوم والمغنيسيوم.
  • لب اللوز غني من البروتين والألياف الغذائية ويحتوي على أقل مستوى من الدهون.
  • الموز مصدر جيد للبوطاسيوم، المغنيسيوم والكربوهيدرات.
  • شرب كميات كثيرة من الماء أو العصير في فترة مابين الإفطار و وقت النوم يؤدي إلى توفير الكميات المطلوبة من الماء للجسم.

المشاكل التي من الممكن أن تحدث في الشهر الفضيل، أسبابها وعلاجها

الإمساك

من الممكن أن يؤدي الغمساك إلى حدوث البواسير وأنواع الشرخ الشرجي المؤلم  ويسبب سوء الهضم و الانتفاخ.

أسباب الإمساك: استهلاك أنواع الكربوهيدرات المكررة، قلة شرب الماء واستهلاك الألياف في الطعام من أسباب الإمساك الرئيسية.

العلاج: التجنب من الإفراط في استهلاك أنواع الكربوهيدرات المكررة، زيادة شرب الماء، استخدام النخالة في أنواع الخبز، الاستفادة من أنواع الدقيق البني(الأسمر).

سوء الهضم والانتفاخ

الأشباب: النهم (الجشع)، زيادة استهلاك(تناول) الأطعمة الدسمة والمقلية، الأطعمة الحارة والأكلات التي تسبب الانتفاخ مثل البيض، الكرنب، العدس والمشروبات الغازية.

العلاج:تجنبوا الجشع، اشربوا الماء أو العصير. اجتنبوا عن الأطعمة المقلية.

الضعف(هبوط ضغط الدم)

الأعراض:زيادة(فرط) التعرق، الضعف، التعب، انخفاض الطاقة، الدوخة خاصة عند القيام، شحوب الوجه والشعور بالوقوع من أعراض هبوط ضغط الدم التي تحدث غالبا ما في بعد الظهر.

الأسباب:قلة شرب السوائل وانخفاض استهلاك الملح.

العلاج: لاتذهبوا إلى الأماكن الحارة وأكثروا من تناول الملح وشرب السوائل.

ملاحظة: يجب تأييد هبوط ضغط الدم بقياس الضغط عند ظهور الأعراض. الأشخاص المصابون بضغط الدم المرتفع، من الممكن أن يحتاجوا إلى المراجعة إلى الطبيب وتغيير نوبات أخذ الدواء طوال شهر رمضان.

الصداع

الأسباب: عدم استهلاك الكافيين والتبغ، القيام بأمور كثيرة طوال اليوم. قلة النوم والجوع الذي يزداد أثناء اليوم ويزداد سوءً في نهاية اليوم.

العلاج:قبل أسبوع أو أسبوعين من شهر رمضان، قللوا استهلاك الكافيين والتبغ بشكل تدريجي. الشاي الأخضر بلا كافيين، يعتبر بديلا جيدا. كذلك رتبوا أعمالكم خلال شهر الفضيل بحيث تستطيعوا أن تناموا بقدر كافي.

هبوط(انخفاض) سكر الدم

الضعف، الدوخة، التعب، قلة التركيز، التعرق الشديد، الرعشة، عدم القدرة للقيام بنشاطات جسدية، الصداع، خفقان القلب من أعراض هبوط السكر.

الأسباب في غير المصابين بالسكري:تناول مقادير كثيرة من السكر مثل أنواع الكربوهيدرات المكررة خاصة في السحر، يؤدي إلى إنتاج الجسم مقادير كثيرة من الأنسوين ويسبب هبوط سكر الدم.

العلاج:تناول الطعام في السحر والحد من المشروبات والأطعمة التي تحتوي على السكر.

ملاحظة: من الممكن أن يحتاج المصابون بالسكري إلى التغيير في الأدوية أو ساعات أخذها طوال شهر رمضان وبالطبع بعط استشارة الطبيب.

التشنجات العضلية

الأسباب:عدم استهلاك الأطعمة المحتوية على الكالسيوم، البوطاسيوم والمغنيسيوم بقدر كافي.

العلاج: تناول الأطعمة الغنية من المواد المعدنيةالمذكورة في الأعلى مثلا الخضروات، الفواكه، منتجات الألبان، اللحم والتمر.

ملاحظة: الأشخاص الخاضعين لعلاج ضغط الدم المرتفع والمصابين بحصى الكلى،يجب عليهم استشارة طبيبهم.

قرحة المعدة، حرقة الفؤاد، التهاب المعدة

فرط مستوى الحامض في المعدة الخالية في شهر رمضان يزيد من حدة هذه الأوجاع.يظهر هذا بشكل الشعور بالحرقة في ناحية المعدة وتحت الأضلاع  ومن الممكن أن تنتشر إلى الحلق. الأطعمة الحارة، القهوة و المشروبات الغازية تدهور الوضع.

هناك علاجات طبية متوفرة لضبط مستوى الحامض في المعدة  ويجب على المصابين التكلم مع طبيبهم قبل الصيام.

حصى الكلى

حصى الكلى يمكن حدوثها في الذين يشربون الماء قليلا. لذلك من الضروري شرب الكثير من السوائل  للحد من باقي اشهور، يزداد الضغط على مفاصل الركبتين وفي الأشخاص المسنين أوالمصابين بالتهاب المفاصل يسبب الألم، الخشونة، التورم والشعور بالضيق.

العلاج: قللوا وزنكم حتى لاتضطر الركبتين تحمل المزيد من الوزن. قبل حلول الرمضان، مرّن الأطراف السفلى من الجسم حتى تستعد لمزيد من الضغط الإضافي. استعداد الجسم يسبب أداء الصلاة بمزيد من الارتياح.

تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *