الرئيسية / الأمراض / كيف يؤثر تلوث الجو على صحة الإنسان؟
كيف يؤثر تلوث الجو على صحة الإنسان؟

كيف يؤثر تلوث الجو على صحة الإنسان؟

كيف يؤثر تلوث الجو على صحتنا؟

صحتتنا الجسمية والنفسية تتأثر بأنواع التلوث التي نتعرض لها. هذا التلوث يؤثر على أداء الكثير من أعضاء الجسم. مضاعفات تلوث الجو على صحة الإنسان تشمل:

  • الأمراض التنفسية
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • التعب والإرهاق
  • الصداع والقلق
  • التهيج في العيون ، الأنف والحلق
  • الصدمة إلى الأعضاء التناسلية
  • تلف الكبدوالطحال والدم
  • والاضطرابات العصبية.

لقد شهدنا في الأيام الأخيرة تشديد تلوث الجو في بعض المدن الإيرانية والعراقية وكذلك الخليجية. لذلك من الضروري أن نعرف أكثر عن أسباب هذا التلوث وطرق تحسين جودة الهواء. جودة الهواء يؤثر على حياة الناس بشكل ملحوظ. من الواضح أن الحياة في أجواء بلا تلوث لها فضل آخر. لكن هل نعرف حقا أن تلوث الجو يؤثر على صحتنا وأي عضو من جسمنا يتضرر جراء جزيئات الملوثة.

عالميا يسبب تلوث الجو وفاة أكثر من سبعة ملايين في كل سنة.تنمية المدن والتكثف السكاني فيها وكذلك طرق استهلاك الطاقة في المناطق الحضرية عن طريق المواصلات أو التدفئة والتكييف يسبب انبعاث كميات كبيرة من انبعاث الغازات المضرة للصحة في الجو.

أسباب تلوث الجو الرئيسية

انبعاث الغازات المختلفة الناتجة عن وسائل النقل، احتراق الوقود الأحفوري، الإنتاجات الصناعية، حرق الغابات، الجزيئات العالقة الجوية(أو الهباء الجوي) بعض أسباب تلوث الجو الرئيسية. معظم هذه الغازات المنبعثة في الجو إثر النشاطات البشرية، سامة جدا للإنسان. أكثر هذه الغازات خطورة الأوزونO3، ثاني أوكسيد الكبريتSO2، ثاني أوكسيد النيتروجينNO2 والبنزو ألفا بيرين

PαB والجسيمات الدقيقة المعلقة.

كيف يؤثر تلوث الجو على صحتنا؟

صحتتنا الجسمية والنفسية تتأثر بأنواع التلوث التي نتعرض لها. هذا التلوث يؤثر على أداء الكثير من أعضاء الجسم. مضاعفات تلوث الجو على صحة الإنسان تشمل:

  • الأمراض التنفسية
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • التعب والإرهاق
  • الصداع والقلق
  • التهيج في العيون ، الأنف والحلق
  • الصدمة إلى الأعضاء التناسلية
  • تلف الكبدوالطحال والدم
  • والاضطرابات العصبية.

سكان المدن أكثر عرضة لتلوث الجو وآثارها المدمرة في الفئة الحساسة مثل الأطفال، النساء الحوامل  وكبار السن أكثر من غيرهم.

كيف نواجه تلوث الجو؟

منظمة الصحة العالمية (WHO) وجمعية الهواء النقي المكونة من الخطة البيئية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة و۵۴دولة أخرى، تصميم مبتكر باسم Breathe life للتخفيف من حدة تلوث الجو. الهدف من هذا المشروع، تحشيد المدن والأشخاص للحفاظ على سلامة الكرة الأرضية من تلوث الجو والغرض الرئيسي منه تقليل الوفيات الناجمة عنتلوث الجو حتى ۵۰% قبيل العام ۲۰۳۰٫ من طرق الانضمام إلى هذا المشروع الدولي التنمية، التطوير ودعم السياسات المحلية المركزة على تحسين النقل، إدارة النفايات ، تحسين جودة الهواء، توفير الطاقة المطلوبة للإنسان بالاستفادة من مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة مثل الطاقة الشمسية وبشكل عام  التحسين وإدارة استهلاك الطاقة في القطاع الحضري، الصناعي والزراعي. لذلك من الأحسن وقبل فوات الأوان  ومن اليوم أن نجد حلا لصحتنا وصحة أجيالنا القادمين لأن الأوان اليوم وليس غدا.

اقرؤوا أيضا:

ماهي الأطعمة التي تخفف مضاعفات تلوث الجو على الجسم؟

تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *