الرئيسية / الأمراض / مضاعفات استئصال المرارة
مضاعفات استئصال المرارة

مضاعفات استئصال المرارة

مضاعفات استئصال المرارة: لقد شاعت في الآونة الأخيرة عملية المرارة أو جراحة المرارة أو بالأحرى استئصال المرارة. كلنا نعرف أن الله سبحانه وتعالى ماخلق شيئا لهوا ومن دون فائدة؛ يعني وجوده وعدم وجوده سواء. هذه الجملة مع الأسف نسمعها كثيرا من الأطباءعندما يريدون أن يقوموا بعملية استئصال المرارة و يدعون أنه ليست أية مضاعفات لهذه العملية في حين إذا سألتم الذين خضعوا لهذه العملية بعدهم يعانون من اضطرابات ومشاكل نذكر بعضها في هذا المقال.

قبل أن نذكر مضاعفات استئصال المرارة، خلونا نلقي نظرة ونشوف ما هي المرارة:

المرارة كيس صغير يشبه الإجاص وتقع في القسم التحتاني الأيمن للكبد وملتصقة به وقريبة من المعدة وتقوم بتخزين سائل المرارة المنتجة في الكبد. السائل الصفراوي يتم إفرازه على الطعام عند المرور من البنكرياس ويسبب في تسهيل عملية هضم الدهون.

حصى المرارة تعرف بأنها ترسبات عصارة الجهاز الهضمي الغير ذائبة في المرارة وغالبا ما لها نوعان رئيسيان: النوع الأول الحصوات الصفراوية الكوليسترولية المكونة من جزيئات الكوليسترول غير الذائبة  وأشهر أنواع حصى المرارة وغالبا ما يميل لونها إلى الأصفر والحصوات الصفراوية الصباغية المكونة عند ارتفاع نسبة البيلي روبين في العصارة الصفراوية ولونها يختلف بين البني والأسود.

من أسباب الإصابة بحصى المرارة أو الصفرا يمكن ذكر السمنة وزيادة الوزن وتناول الأطعمة الغنية من الدهون والكوليسترول وخالية (فقيرة)من الألياف وتخسيس الوزن بسرعة وفي وقت قصير.

وأما علاج المشكلة سيكون إما عن طريق العملية الجراحية  وهذا بنوعين : المنظار وشق البطن. وعن طريق الأدوية الكيمياوية مثل Chenodiol أوUrsodiol أو حتى كلاهما وبالطبع ليست خالية من المضاعفات ويستمر العلاج لسنوات ومن أشهر مضاعفاتها الإسهال.
في العملية الجراحية سيقوم الطبيب بإزالة المشكلة بدل حلها باستئصال المرارة مدعيا بأن العملية ليس بها أية مضاعفات أو مضاعفات بسيطة ونحن في صدد ذكر بعض ما وصلنا وسمعنا من المرضى:



مضاعفات استئصال المرارة

۱-الإسهال

الإسهال أول شيء يحدث بعد عملية استئصال المرارة وهذا بسبب عدم توازن في إفراز المرارة بشكل منتظم ولكن يقولون أنه سيزول بسرعة  ويعطون دواء للمريض.

۲-عدم التئام محل التصاق المرارة (كيس الصفراء) والكبد

وهذا يسبب الوخز أحيانا في الناحية اليمنى من الصدر والشعور بالألم وربما يؤديإلى العدوى في الكبد.

۳- الخلل في المعدة

۴-الكبد الدهني والاضطرابات الكبدية

۵- الاضطرابات المعوية

۶-التهاب البنكرياس

۷-اليرقان والإصفرار

۸-عدوى الأمعاء

۹-تغلب الخلط الصفراوي

۱۰-الغثيان الدائم

۱۱-مرارة الفم

۱۲-الحمى

۱۳-السمنة

كما سبق وقلنا إن الله سبحانه وتعالى ماخلق شيئا بالباطل وما من داء إلا وله الدواء وبالطبع الدواء ليس استئصال المرارة الامر الذي يسبب المضاعفات المذكورة في الفوق بسبب الخلل في نظام الجسم المنتظم. مثلا يقول الطبيب يتم  إفراز عصارة الصفراء إلى الأمعاء مباشرة وهذا ليس بانتظام ويسبب الالتهاب في الأمعاء والمعدة والبنكرياس أو بالأحرى في الجهاز الهضمي وهذا الجهاز يواجه بخلل في أدائه و يتم تراكم الدهون في الجسم ويزيد من الوزن. كذلك يشعر الشخص بالغثيان الدائم و كذلك المرارة في فمه بسبب الزيادة في نسبة السائل الصفراوي.

هناك طرق بسيطة لعلاج هذه المشكلة وذلك باستخدام الأعشاب الطبية وبطرق منزلية يمكنكم قراءة مقالته في الرابط التالي :

العلاجات الطبيعية لحصى المرارة

شركة بارسي طب قام بإنتاج شليور المنتج العشبي المكون من ۷ أعشاب طبية لعلاج الكبد الدهني و أمراض كبدية أخرى ويقوم بعلاج هذه المشكلة من دون أي مضاعفات وكذلك دون الحاجة إلى اللجوء إلى العملية الجراحية.لمزيد من المعلومات حول هذا المنتج راجعوا إلى قسم المنتجات.

إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *