الإثنين , 26 أكتوبر 2020

تغيير وضع النهار والليل

مضاعفات التوتر والشعور بالإجهاد والضغط على الجسم

مضاعفات التوتر أو الشعور بالإجهاد والضغط على الجسم

مضاعفات التوتر على الجسم : التعرض الدائم للتوتر أو الإجهاد مضر جدا لصحة الجسم ويطلق عليها الاضطراب المزمن. تذكر الدراسات أن حوالي 43% من الكبار، يعانون من خفقان القلب الناتج عن التوتر وثلاثة أرباع المرضى المراجعين إلى الطبيب، يشكون من الأمراض الناتجة عن القلق(الاضطراب) والتوتر.

التوتر والإجهاد يؤدي إلى أمراض خطيرة وحادة ويعرض الشخص لمواقف خطيرة وأمراض كالنوبات القلبية، السرطان، الأمراض التنفسية، التصادم والحوادث المرورية، أمراض الكبد وحتى الانتحار.

لهذا، من المهم أن تعرفوا أن التوتر المزمن يعرضكم جسميا ونفسيا للخطر. في مقالنا هذا، نتطرق ببعض مضاعفات التوتر المرضية على الجسم. كونوا معنا:

مضاعفات التوتر على الجسم

الدماغ

يستطيع التوتر أو الإجهاد أن يسبب الخلل في عملية التفكير وأخذ القرار في الشخص. في ظل الظروف المتوترة، من الممكن ألا تستطيع الشخص أن يفكر ماذا يفعل ويسوي للعشاء. او حتى لا تتذكر محل المطعم المطلوب . هذه الأمور بسيطة في الظروف العادية.

المشاعر

الأشخاص الذين يعانون من التوتر أو الإجهاد المزمن، ييأسون بسرعة ويشعرون بالإحباط  والعصبية. من الممكن أن يقضي هؤلاء الأشخاص معظم وقتهم بالبكاء والهم والحزن ويقلقوا دائما لأمور ليست مهمة في ظروف عادية.

الأسنان واللثة

عجيب ولكن حقيقي؛ التوتر يؤثر سلبيا على صحة الأسنان واللثة. يستطيع التوتر أن يجعلكم تضغطوا على أسنانكم باستمرار أو حتى يؤدي إلى اعوجاج وانحناء الأسنان. حتى من الممكن أن تصكوا أسنانكم عند النوم بلا وعي. في حال عدم علاج هذه العادة، من الممكن أن تضر مفاصل الفك الأعلى والأسفل. التوتر يسبب أمراضا في اللثة أيضا.

القلب

تقريبا نعرف كلنا أن التوتر يؤثر سلبيا على القلب وبشكل حاد. الهرمونات المسببة للتوتر تزيد من خفقان القلب وتدفق الدم. عدم الانتظام في نشاط القلب وتدفق الدم يزيدان من التوتر والإجهاد. التوتر والاضطراب الشديد، يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، التجلط أو تخثر الدم وأحيانا التعرض للسكتة.

الرئة

تظهر الأعراض بحدة أكثر عند تعرض المصابين بالربو أو الأمراض التنفسية والرئوية للظروف المتوترة.

المعدة

التوتر يسبب عدم الارتياح في المعدة ومن الممكن أن يزيد من الغثيان، التقيؤ والإسهال في الشخص. تتفاقم حالة المضابين باضطرابات المعدة والأمعاء وأمراض كارتجاع الحمض، متلازمة الأمعاء المتهيجة أو القولون العصبي، قرحة المعدة او القرحة الهضمية في حال تعرضهم للمواقف المجهدة أو الاضطراب(التوتر) الشديد.

الشعر

الشعر أيضا يتأثر من الإجهاد أو التوتر. الشخص الذي يتعرض للضغط الشديد، من المحتمل أن يصاب بتساقط الشعر غير الطبيعي. من الممكن أن يستمر هذا  التساقط للشعر حتى ثلاثة أشهر بعد مرور الظروف الموترة.

البشرة والجلد

التوتر والإجهاد يسبب أمراض جلدية كالإكزيما، الصدفية، حب الشباب والبقع الجلدية الحمراء. من الممكن أن يسبب ظهور الهربس في الفم.

العضلات

التشنجات في الظهر والرقبة الناتجة عن التوتر، تستطيع أن تسبب الألم في عضلات الجسم.

جهاز المناعة

إذا تتمرض كثيرا وكل ساعة، من الممكن أن يكون بسبب تأثيرات التوتر الزائد السلبية على الجهاز المناعي في جسمك. يستطيع التوتر والإجهاد أن يزيد من الإصابة بالتهاب المفاصل والسكري.

عن إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

إسماعيل إبراهيم إبراهيمي
أنا إسماعيل إبراهيم إبراهيمي درست هندسة كيمياء وتعلمت اللغة العربية. أدرّس مكالمة اللغة العربية منذ 10 سنوات وأشتغل محررا ومترجما في شركة بارسي طب. كتبت وترجمت حتى الآن أكثر من 450 مقالة وصححت أكثر من 100 مقالة وعندي دراسات غير مطبوعة في مجال مقارنة الأمثال والتعابير العربية –الفارسية.

شاهد أيضاً

علاج دهون الدم المرتفع بالاعشاب الطبية-القسم الأول

تقليل دهون الدم: علاج دهون الدم المرتفع بالأعشاب الطبية

تقليل دهون الدم: ارتفاع دهون الدم من الأمراض المزمنة التي تظهر بسبب الاضطرابات الإيضية الناتجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *