الخميس , 13 أغسطس 2020

تغيير وضع النهار والليل

ملاحظات هامة عن داء البروسيلات أو الحمى المالطية

ملاحظات هامة عن مرض الحمى المالطية أو داء البروسيلات

الحمى المالطية أو داء البروسيلات

الحمى المالطية أو داء البروسيلات عبارة عن مرض أو بالأحرى عدوى بكتيرية تنتقل إلى الإنسان من الحيوانات الأليفة مثل الأبقار، الخرفان، المواعز وحتى الخنازير. حمى مالطية لاتنتقل من إنسان إلى إنسان. هذا المرض يورط أعضاء الجسم الصانعة للدم في الجسم مثل نخاع العظم، العقد اللمفية، الكبد والطحال.

هذا المرض أكثر شيوعا بين الرجال فئة 60-20 سنة. فترة الكمون للمرض من الممكن أن تتراوح من بين خمسة حتى 60 يوما أو حتى عدة أشهر.

هناك نوعين من المرض: نوع حاد أو الشديد ونوع مزمن.

أعراض الحمى المالطية الشائعة

أعراض الحمى المالطية الشائعة

في النوع الحاد من الحمى المالطية تظهر الأعراض التالية فجأة:

الرعشة، الحمى المتناوب، التعرق، التعب والإرهاق الملحوظ عند مس العمود الفقري، الصداع الشديد، تضخم العقد الللمفية.

في النوع المزمن من الحمى المالطية، تظهر الأعراض التالية تدريجيا:

التعب، الآلام العضلية، ألم الظهر، الإمساك، خسارة الوزن، الاكتئاب، الضعف الجنسي (نادرا ما ظهور التقيح في المبايض، الكلى والدماغ).

أسباب الإصابة

العدوى الناتجة عن بكتيريا البروسيلات، تنتقل عن طريق تناول الحليب أو منتجات الألبان (مثل الزبدة والجبنة) أو اللحوم. أحشاء الذبيحة ومشيمتها والجنين المجهض من أسباب الإصابة وانتقال العدوى.

العوامل المشددة للخطر

فقر الدم الشديد أو تاريخ للعملية الجراحية في المعدة يؤدي إلى انخفاض حمض المعدة. وجود حمض المعدة، يقلل فرصة الإصابة بالعدوى.

في الأشخاص القريبين والمرتبطين بالحيوانات مثل المزارعين ومربي الحيوانات، القصابين، الأطباء البيطريين و المسافرين إلى المناطق الملوثة.

طرق الوقاية من الحمى المالطية

طرق الوقاية من الحمى المالطية علاج داء البروسيلات

يجب عدم شرب الحليب غير مبستر من أي مصدر كان.(يجب تسخين الحليب قبل شربه)

يجب ارتداء القفازات، واقيات العيون والمريولة وكذلك أدوات أخرى لحماية الجسم خلال الاحتكاك بالحيوانات والتعامل معها.

الحل ومضاعفات عدم العلاج

الحل هو تطعيم الحيوانات حيث أن الحيوان يتعافى خلال ثلاثة حتى أربعة أسابيع. نادرا ما تظهر بعض المضاعفات في حال عدم العناية بالعلاج او عدم كفايته مثل عدوى القلب، العظام، الدماغ او الكبد. في حال استمر المرض، من الممكن أن يصبح مزمنا أو يؤدي إلى الإعاقة.

التشخيص والعلاج

التشخيص القطعي سيكون بواسطة تحليل الدم.

العلاج سيكون فترة من الراحة في السرير  وأخذ الادوية (تناول بعض الأدوية العشبية يفيد أيضا).

عموما لا يحتاج عزل المصاب عن الآخرين.

يجب خضوع جميع أفراد الأسرة الذين تناولوا من نفس المادة اللبنية التي تناولها الشخص المصاب للفحص وتحت رعاية وإشراف طبي  وكذلك فحص الدم.

يجب أن يرتاح الشخص حتى زوال الحمى والأعراض الأخرى. يمكن بداية النشاط شيئا فشيئا.

عن إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

إسماعيل إبراهيم إبراهيمي
أنا إسماعيل إبراهيم إبراهيمي درست هندسة كيمياء وتعلمت اللغة العربية. أدرّس مكالمة اللغة العربية منذ 10 سنوات وأشتغل محررا ومترجما في شركة بارسي طب. كتبت وترجمت حتى الآن أكثر من 450 مقالة وصححت أكثر من 100 مقالة وعندي دراسات غير مطبوعة في مجال مقارنة الأمثال والتعابير العربية –الفارسية.

شاهد أيضاً

القذف المبكر؛ الأسباب وطرق العلاج

القذف السريع؛ الأسباب وطرق العلاج

ماهو القذف؟ القذف هو إطلاق السائل المنوي من العضو الذكري(القضيب) خلال العلاقة الحميمة وعند الوصول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *