الأربعاء , 27 مايو 2020

تغيير وضع النهار والليل

هل تعرفون أن الإمساك يحد من امتصاص الدواء والغذاء بشكل صحيح؟

هل تعرفون أن الإمساك يحد من امتصاص الدواء والغذاء بشكل صحيح؟

الإمساك : اضطرابات الجهاز الهضمي الحركية من الممكن أن تسبب زيادة سرعة حركة محتويات الأنبوب الهضمي، التأخير في حركة المحتويات، الخلل في استرخاء العضلة العاصرة أو استرخاء العضلة بشكل عفوي.الإمساك

من أهم اضطرابات الحركية للأنبوب الهضمي، اضطرابات تحدث بسبب التأخير في حركة محتويات الأنبوب الهضمي. ومن الممكن أن تظهر في أقسام الجهاز الهضمي كالمريء(التهاب المريء)، المعدة(الخزل المعدي وتأخر إفراغ المعدة)، الأمعاء الدقيقة  أو القولون(التهاب القولون).

الإمساك

الإمساك أحد أهم اضطرابات الجهاز الهضمي الحركية وأكثرها شيوعا. في هذا المرض يصبح البراز صلبا ويتم دفعه بصعوبة.

ماهو الإمساك؟

الإمساك هو الدفع من الأمعاء الغليظة في فترة أطول من الفترة الطبيعية(أقل من ثلاث مرات في الأسبوع) أو الدفع الغير كافي للبراز.

في الحالة العادية، تصل بقايا المواد الغذائية المستهلكة في الفطور إلى الأمعاء الغليظة صباح يوم التالي.

*يتم عمل الدفع بشكل عام 12 ساعة إلى 72 ساعة أو أكثر بعد تناول الطعام.

*يؤثر نوع الطعام على فترة الدفع إلى حدما.

مثلا: الأطعمة الغنية من الألياف أثناء المسير تقاوم الأنزيمات الهضمية وتزداد حجما بامتصاصها قدرا من الماء  وهذا يهرض عمل الدفع.

*الإمساك ليس مرضا بل يستطيع أن يكون علامة من الأسباب المختلفة.

*هذه الحالة من الممكن أن تكون وراثيا أو حصيلة اضطرابات الغدد الصماء، أو أمراض الجهاز العصبي، أمراض الأمعاء الغليظة أو تأثير الأدوية والسموم.

*قلة حركات القولون، تقلص دفعات التبرز، قلة حجم البراز وزيادة صلابته يسبب الإمساك بشكل حتمي.

*كذلك يحدث الإمساك بسبب جفاف البراز المتبقي في القولون.

ماهي متلازمة سوء الامتصاص؟

متلازمة سوء الامتصاص تحدث عندما وجود مشكلة لايسمح أن يتم عملية امتصاص المواد المغذية  المهمة( مثل البروتينات، الدهون والفيتامينات) والسوائل من الأمعاء.

من الممكن أن يظهر سوء الامتصاص خلال ظروف مثل مرض السلياك(حساسية القمح) أو مرض كرون وعوزاللاكتوز(عدم تحمل اللاكتوز) وصدمة الأمعاء.

ماهي أسباب متلازمة سوء الامتصاص؟

تمتص البروتينات، أنواع الكربوهيدرات، الدهون وكثير من السوائل في الأمعاء الدقيقة.

تحدث متلازمة سوء الامتصاص عندما يمنع شيئا من امتصاص المواد المغذية والسوائل المهمة من الأمعاء.

هذه المشكلة تستطيع أن تحدث إثر الالتهابات، صدمة جدار الأمعاء، مرض داخلي أو عدم إنتاج الأنزيمات الهضمية بقدر كافي.

العوامل المؤثرة في هضم الطعام ومتلازمة سوء الامتصاص

هناك بعض العوامل تؤثر في هضم المواد الغذائية ومتلازمة سوء الامتصاص مثل:

  • أخذ المضادات الحيوية لفترات طويلة
    مرض السلياك أو حساسية القمح، مرض الكرون، التهاب البنكرياس المزمن أوالتليف الكيسي
  • نقص اللاكتاز أو عدم تحمل اللاكتوز
  • العيوب الخلقية،مثل انسداد المجاري الصفراوية(المجاري الصفراوية لاتتكون بشكل طبيعي ، لذلك تنسد المجاري ويتم الحد من دخول إفرازات الصفرا من الكبد إلى الأمعاء.)
  • أمراض كيس الصفراء، الكبد أو البنكرياس
  • الصدمة إلى الأمعاء إثر الصديد(العدوى)، الالتهاب، الصدمة أو الجراحة
  • الأمراض الطفيلية
  • العلاج بالأشعة
  • متلازمة الأمعاء القصيرة. بشكل الخلقي أو إثر الجراحة.
  • الذرب الاستوائي، سيبرو الاستوائية أوسوء الامتصاص الهضمي للمناطق الاستوائية الأكثر شيوعا في بحر الكاراييب، الهند ومناطق أخرى في جنوب شرقي الأسيا. هذا المرض يرتبط أكثر بالعوامل البيئية مثل وجود السموم في المواد الغذائية، العدوى أو الطفيليات. أعراضه يمكن أن يكون بشكل فقر الدم، الإسهال، ال,جع في اللسان وتخسيس الوزن.
  • داء ويبل، اللذي يورط الناس في منتصف العمرعموما ناتج عن عدوى بكتيري. أعراض هذا المرض ستكون الداء البطني أو التشنج العضلي، الحمى المزمنة، ميل صبغة الجلد إلى الداكن، الإسهال، ألم المفاصل وتقليل الوزن.

الإمساك وتقليل امتصاص الفيتامينات والمواد المعدنية

من أسباب حدوث الإمساك نقصان الألياف الغذائية في الجسم. قلة الألياف الغذائية في الجسم تؤدي إلى زيادة سرعة حركة المواد الغذائية والفيتامينات في الأنبوب الهضمي.

وبالتبع انخفاض امتصاص الفيتامينات والمواد المعدنية في الجسم.

الإمساك والعدوى البكتيري

أحيانا وفي بعض الحالات الإمساك يسبب العدوى البكتيري الذي يسبب هذا العدوى الخلل في امتصاص المواد الغذائية والفيتامينات.

الإمساك يضعف الجهاز المناعة

الإمساك يزيد من فرصة الإصابة بنزلة البرد.

80% من الجهاز المناعي في الأمعاء والأمعاء من أكبر أعضاء الجسم. الإمساك يسبب بطء حركة المواد في الأمعاء وهذا الأمر يمنع من امتصاص المواد المغذية الأحسن في الجسم.

تستخدم بعض هذه المواد المغذية لحماية الجهاز المناعة وبعض أخرى للحد من الالتهاب.

بمرور الزمن، هذا النقصان لامتصاص المواد المغذية يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعة ويسبب تحسس الجسم الأكثر مقابل الفيروسات المسببة للكحة والزكام.

الإمساك واضطرابات توازن البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي

الإمساك كذلك يؤثر على توازن البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي الذي يعد مهما جدا لقدرة الجهاز المناعة في الجسم.

البكتيريا الجيدة لها دور مهم في التجزئة وهضم الطعام.

كذلك هذه البكتيريا الجيدة تنتج موادا تحدّ من هجوم مسببات الأمراض مثل فيروس الأنفولنزا، لذا يتوفر احتمال الإصابة بأنواع الأمراض حال تعرّض البكتيريا الجيدة للخطر.

علاج الإمساك

الفيتامينات التي تستخدم لعلاج الإمساك:

فيتامين ج(c)

فيتامين ج من فيتامينات القابلة للذوبان في الماء.

عدم امتصاص فيتامين ج، له خاصية اسموزية في جهازكم الهضمي.

هذا بمعنى أن الأمعاء يمتص الماء وهذا يسبب في سكون البراز.مع ذلك، فيتامين ج المفرط مضر للجسم. هذا يستطيع أن يسبب الغثيان وانسداد المعدة.

فيتامين ب-5

أحد مشتقات فيتامين ب-5 تسمى ديكسبانتينول، من الممكن أن يسبب الإمساك.

حمض الفوليك

إذا انخفض مستوى الحمض في الجهاز الهضمي، حمض الفوليك بتحريض تكوين الأحماض الهضمية يسبب دفع البراز الأسهل عن طريق الأمعاء الغليظة لذلك يخفف الإمساك.

فيتامين ب-12

نقصان فيتامين ب-12يستطيع أن يؤدي إلى الإمساك.

العلاج العشبيبارسي طب 5-

اليوم التغذية غير المناسبة و تناول الوجبات السريعة سببت الكثير من المشاكل الهضمية في المجتمع و في هذا المجال، الطب الحديث غير قادر على علاج هذه المشاكل جذريا وتناول الأدوية الموصوفة لفترات طويلة تسبب ظهورمشاكل هضمية أخرى.

لكن الطب الشعبي اعتمادا على الخصائص العلاجية، يقوم بعلاج المشاكل الهضمية باستخدام الأعشاب الطبية الغير ضارة وبآليات بسيطة.

واحدة من هذه المنتجات العشبية، بارسي طب 5 التي تم استخلاصها وإنتاجها من 5 أعشاب طبية  ويستطيع علاج الكثير من المشاكل الهضمية. لكن يجب العلم بأن تناول الدواء بوحده ليس كافيا  ويجب الالتزام ببعض الأصول العلاجية.

تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *