الرئيسية / الأمراض / هل تعلم ما هي الميليا أو الدخنية؟ (القسم الأول)
الميليا-Milia-الدخنيات-أنواع الميليا

هل تعلم ما هي الميليا أو الدخنية؟ (القسم الأول)

الميليا ( Milia ) أو بقع الحليب أو الدخنيات مشكلة شائعة أصيب بها بعضنا حتى الآن. حبوب (بثورات) صغيرة بيضاء أو صفراء اللون تظهر عموما على البشرة وأكثر شيوعا في أطراف العيون.

الميليا أو الدخنيات-Milia

ما هي حقيقة الميليا وكيف نستطيع أن نتخلص منها؟

الدخنيات أو الميليا أكياس صغيرة تحت الجلد  وعموما تظهر على الوجه. تتكون هذه الحبوب إثر خروج الدهون من الغدد الدهنية الموجودة في الجلد.

من الممكن أن تظهر هذه المشكلة في أشخاص مختلفين، لكن الفتيات  والنساء الشابات أكثر عرضة للإصابة بها. من الممكن مشاهدة هذه العارضة في بعض من حديثي الولادة بدو فتح عيونهم للحياة.

الميليا أو الدخنيات-أسباب ظهور الميليا

أسباب ظهور حبوب الميليا على البشرة:

  • تراكم الكيراتين تحت الجلد بسبب الضرر الحادث في البشرة
  • التقشير الخاطئ والمفرط للبشرة
  • التعرض الطويل لأشعة الشمس
  • استخدام الكريمات الستيرويدية من دون وصفة الطبيب
  • علامات الشيخوخة
  • الاضطرابات الهرمونية في الأم
الميليا أو الدخنيات(Milia)

هل وجود الحبوب البيضاء مضر؟

طبعا وجود الحبوب البيضاء أو الصفراء في الوجه امر محرج أو يدل على الخلل في الجمال لكن غير ضارة تماما وفي حال عدم علاجها، تزول قسما كبيرا منها تلقائيا. لكن على الرغم من أنها ليست مضرة، معظم المصابين بها يريدون التخلص منها بأسرع وقت.

أنواع الميليا

أنواع الميليا-ميليا حديثي الولادة

ميليا حديثي الولادة

هناك بعض المواليد يولدون بميليا الموجودة على الأنف، أطراف العين أو على الخد وأحيانا يتم الخلط بين الميليا أو الدخنيات وحب الشباب في الرضع. لكن يجب أن نعلم أن حب الشباب في الرضع ملتهب وبه احمرار لكن ليس هناك أي التهاب في الميليا أو الدخنية. يقولون أن السبب وراء ظهور هذه الدخنيات التغييرات الهرمونية في الأم وعموما تزول بعد أسابيع من الولادة  ولايحتاج إلى علاج خاص.

ميليا البالغين

أنواع الميليا- ميليا البالغين

تظهر الميليا في البالغين عموما في أطراف العيون لكن يمكن مشاهدتها في نواحي أخرى من الوجه. يمكن علاج هذا النوع من الميليا بطرق طبيعية أو كريمات جلدية خاصة.

في القسم الثاني من المقال سنتطرق بطرق علاج الميليا؛ كونوا معنا
المصدر: mycare.de

الترجمة والإعداد:

دكتورة سارا بخشايي
تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *