الرئيسية / الأمراض / أمراض الأطفال / أضرار الهاتف المحمول للأطفال
أضرار الهاتف المحمول على الأطفال

أضرار الهاتف المحمول للأطفال

أضرار الهواتف الذكية على الأطفال-الضعف في البصر

الهاتف المحمول أو بالأحرى الهواتف الذكية صارت جزء لايفارق الناس وخاصة الأطفال والمراهقين في الحياة اليوم. على الرغم من أن أخذ الهواتف النقالة إلى المدرسة واستخدامه ممنوع في جميع الدول، لكن ياخذ الطلاب الجوال معهم باحتيال وهذا يشتت بالهم خلال الدرس. في مقالنا اليوم نريد أن نذكر لكم بعض أضرار الهاتف المحمول للأطفال والمراهقين؛ رافقونا:

الضعف في البصر

لقد أظهرت الدراسات أن الإفراط في مشاهدة شاشة الجوال والحواسيب اللوحية، تؤدي إلى صدمات شديدة في عيون الأطفال  ويستطيع أن يكون مضرا جدا لجهازهم العصبي والبصري.

حدوث المشكلات العصبية في الأطفال

الجلوس في مكان والانشغال باللعب وتجاهل ألعاب الأطفال والقفزات والنشاطات الطفولية يؤدي إلى حدوث مشاكل عصبية في الأطفال. فرط النشاط بالحاسوب، الحاسوب اللوحي، الهاتف المحمول وحتى مشاهدة التلفا زمن المسافات القريبة والتعرض المفرط لمصادر الضوء يؤدي إلى ظهور هذه المشكلة. تقول جمعية مختصي الأطفال الأمريكية بانه لايبغي مشاهدة الأطفال دون سنتين إلى أي شاشة لكن حوالي ۹۰% من الأطفال دون سنتين يشاهدون التلفاز بشكل منتظم.

 انخفاض كيفية النوم

مشاهدة شاشة الجوال والحاسوب اللوحي في الظلام، تؤدي إلى التأخير في إفراز الميلاتونين  وتبعا له ستصعب عملية النوم. يعتقد المتخصصون بأن مضاعفات انخفاض كيفية النوم خاصة في الأطفال اكثر بكثير من الإرهاق والنعاس. عدم التمتع من النوم المنتظم يرتبط باحتمال الإصابة بالاكتئاب، السمنة، النوبة القلبية، السكتة الدماغية ومرض السكري بمستويات عالية.

أضرار الهواتف الذكية على الأطفال

التوتر والاضطرابات الذهنية

استخدام الجوال بشكل مفرط يؤدي إلى الإجهاد والتوتر والاضطراب الذهني حيث أن الشخص يشعر مرات ومرات بأن جواله يرن خلال اليوم الواحد. من جهة أخرى هناك بعض الاضطرابات النفسية نتيجة مشاهدة الأفلام والألعاب وحتى الصور فيي العالم الافتراضي لاينبغي تجاهلها.

انزواء الأطفال

اللعب بالحواسيب اللوحية والهاتف المحمول يسلب الأطفال فرص التعلم، القراءة، الكتابة  وحتى التواصل مع المجتمع ويضيع هذا الوقت. من جهة أخرى الانشغال باللعب يؤدي إلى الانزواء.

سمنة الأطفال

لقد أفاد الباحثون بأنه مع انتشار الحواسيب اللوحية  والهواتف الذكية، ازدادت نسبة السمنة بين الأطفال والمراهقين وهذا يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى. الجلوس لفترات طويلة، الخمول وعدم النشاط والحركة، انخفاض كيفية النوم وحتى تناول الطعام خلال اللعب أدى إلى انتشار السمنة.

أضرار الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية على الأطفال-الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

الأورام الدماغية والسرطان

يظن بعض المختصين البريطانيين أن الأورام الدماغية في سنين المراهقة والكبر حصيلة الإفراط في الإستفادة من الادوات الالكترونية. كلما زادت نسبة استفادة الطفل من الأدوات الالكترونية، كلما ارتفعت نسبة إصابته في الكبر. من جهة أخرى التعرض للترددات الإذاعية واحد من أهم المخاوف لاحتمال الإصابة بالسرطان.

الصدمات الجسمية الجسيمة إثر السماعات

الاستماع إلى الأغاني بصوت مرتفع ولفترات طويلة باستخدام السماعات، يؤدي إلى أعراض مختلفة منها انخفاض مستوي السمع والصم بشكل مؤقت أو للأبد.

الإدمان على الهاتف المحمول

الإدمان على الهواتف الذكية في الأطفال والمراهقين

لقد تعود بعض الأطفال باللعب من الصباح ولمن يقومون من الصبح يقبلون على الهاتفمن دون إفطار ويلعبون لساعات عدة  وإذا لم يتمكن الوالدان من التحكم على الألعاب وخاصة الأنواع التي على الخط، يجب القول بأن هذه الألعاب مدمنة وتسبب الإدمان كالإدمان بالمخدرات وهذا مضر ومدمر جدا.

الصدمة إلى أصابع الطفل

الاستفادة من الأجهزة الذكية منها الهاتف المحمول تضر اصابع الطفل. الانشغال بالحاسوب اللوحي والهاتف المحمول يحول دون قضاء الوقت للألعاب الحركية والنشاط ويؤدي إلى ضمور عضلات الطفل.

قلة مهارات التواصل

تطور وسائل التواصل الافتراضي تبين أن تواصل الناس وصلتهم ببعض تقلصت كثيرا حيث أنه أثر على اجتماعاتهم حتى لانرى تبادل المشاعر والعواطف مع بعض وهكذا أثر كثيرا على حياة الناس.

تقليل الأداء المدرسي والوظيفي

تشغيل بال الأطفال والمراهقين بمعلومات وأخبار غير مناسبة وأحيانا خاطئة

في كثير من المواقع وصفحات التواصل يتم تبادل معلومات وأخبار لاتلائم سنين الطفولة وحتى المراهقين وإذا سمعوا أو عرفوها ينشغل بالهم ويسبب لهم التوتر واضطرابات أخرى مثل المعلومات والأفلام الإباحية أو حتى معلومات عن الاقتصاد واليأس و….

كلما قلنا عن أضرار الهواتف الذكية ليست بمعنى أننا نخالف او أعداء التقنية والتطور؛ بل بالعكس نعتقد بأنه يمكن استخدام هذه التقنية مع الوالدين أو أن يقرأوا الكتب الالكترونية مع بعض في سنين خاصة ولساعات محددة أو التعامل مع الأقرباء أو حتى مشاهدة الأفلام أو حتى تعليم بواسطة الهواتف الذكية أو التطبيقات.

إعداد وتعريب:

إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *