الرئيسية / الأعشاب الطبیة / الصبر أو الألوة فيرا وتخفيف أعراض ماقبل السكري
الصبر أو الألوة فيرا وتخفيف أعراض ماقبل السكري

الصبر أو الألوة فيرا وتخفيف أعراض ماقبل السكري

الصبر أو الألوة فيرا وتخفيف أعراض ماقبل السكري: يجب دراسة أعراض ماقبل السكري في حال قلة النشاط الجسدي أو إصابة أحد الأقرباء بمرض السكري.

من الأحسن أن نقول أن الإصابة بالسكري لاتحدث خلال عشية وضحاها  ويمكن القول بأن الشخص مصاب بحالة ماقبل السكري منذ حدوث الخلل في احتمال السكر في الدورة الدموية.

مع الأسف، يجب أن تعلموا أنه ليس هناك أية أعراض ظاهرية  لهذه المرحلة؛ لكن يبدأ الخلل في أعضاء الجسم الأخرى مثل القلب بسبب سكر الدم المرتفع.

حالة ماقبل السكري وارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب

حالة ماقبل السكري وارتفاع نسبة الإصابة بأمراض القلب

اعتمادا على دراسات الباحثين في حال عدم الاهتمام والعناية وكذلك المتابعة، يرتفع احتمال الإصابة بالسكري النوع ۲ حتى ۵ أضعاف وترتفع نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين حتى ضعفين في الذين يمرون  بمرحلة ماقبل السكري.

يمكن التأكد من الإصابة بحالة ماقبل السكري بفحص سكر الدم البسيط.

مستوى تحليل سكر الدم  الصائم في الأشخاص المصابين بحالة ماقبل السكري يتراوح مابين ۱۰۰ و۱۲۵ مليغرام في دسيلتر.

في هذه المرحلة، إذا لم تبدأ بتغيير نمط حياتك  وتغذيتك، ستصاب بالسكري في مدة أقل من ۳ سنوات.

نحن هنا لاننوي إدخال التوتر والاضطراب فيكم أو نقلقكم وغايتنا هي نقرة للعناية بحميتكم الغذائية  وممارسة الرياضة بانتظام؛ إذا بتحسين نمط الحياة في الأشخاص في مرحلة ماقبل السكري، يؤجل احتمال الإصابة بالسكري حتى ۱۰ سنوات على الأقل؛حتى أفاد الباحثون بأن ۲۰% من الذين يمرون بحالة ماقبل السكري لايصابون بالسكري.

إذن؛ يجب في الخطوة الأولى معرفة احتمال الإصابة بحالة ماقبل السكري ومن ثم المراجعة إلى الطبيب كل ۶ أشهر باستمراروالخضوع للفحص. مع هذا يجب التخطيط واختيار نمط حياة صحي لأنفسكم.

الضبط الدوائي

ضبط ماقبل السکری الدوائي

معظم الأدوية التي يستخدمها المرضى المصابين بالسكري لضبط السكر والدهون، تصطحبها مضاعفات مختلفة كالتسمم الكبدي، زيادة الوزن وارتفاع احتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بمرور الزمن.

مع العناية بالآثار والمضاعفات التي أشيرت إليها آنفا،  من الأفضل استخدام البدائل ذات مضاعفات جانبية أقل.

فوائد الصبار أو الألوة فيرا الدوائية

فوائد الصبار أو الألوة فيرا الدوائية

الصبر الحقيقي أو الألوة فيرا أو الصبار كما يسمونه في المغرب العربي من الفصيلة الزنبقية  ويتمتع بفوائد ومنافع كثيرة نذكر بعضا منها:

  • الصبر وتخفيف أعراض ماقبل السكري
  • مضاد للالتهاب
  • مسهّل
  • مضاد للأكسدة
  • مضاد للسرطان 
  • ومضاد للسكري.

آلية ضبط سكر الدم باستهلاك الصبر أو الألوة فيرا

آلية ضبط سكر الدم باستهلاك الصبر أو الألوة فيرا

بشكل طبيعي تنتقل الأحماض الدهنية إلى الكبد عن طريق الدم ويتم التغيير عليها بواسطة الميتوكوندريا واحد من أجزاء الكبد والخلايا الكبدية التي تعتبر مصدر إنتاج الطاقة الخلوية  و تخرج بشكل الدهون الفوسفورية.

يتم تنظيم هذه العملية تحت تأثير الهرمونات وخاصة الأنسولين.

في حال لم تعمل الهرمونات بشكل صحيح  أوحدثت المقاومة تجاه الأنسولين، تتراكم الدهون في الخلايا الكبدية  ويختل إفرازها من الكبد.

يوصل مستخلص الألوة فيرا توزيع الأحماض الدهنية إلى المستوى المطلوب والمثالي عن طريق ضبط نشاط الهرمونات واستقلاب الدهون في الكبد.

كذلك تؤدي عصارة الصبر إلى خلق آثار خفض السكر والدهون في الدم عن طريق رفع نسبة حساسية الخلايا تجاه الأنسولين.

مقطر شليور العشبي  حل فعال في علاج السكري

مقطر شليور العشبي  حل فعال في علاج السكري

اعتمادا على الإيضاحات التي وردت عن آلية تأثير الصبر في علاج مرض السكري، عرفتم أن أحد أسباب الإصابة بالسكري، عدم أداء الكبد وظائفه كما ينبغي.

مع الأسف حتى الآن لايوجد علاج قطعي لأمراض الكبد وخاصة الكبد الدهني في الطب الحديث وغالبا ما يؤكد الأطباء على العناية بحالات كتقليل الوزن وضبط دهون الدم والسكري للعلاج.

۹ أسباب غيرمرغوبة للسمنة وزيادة الوزن

لكن في الطب الشعبي، لقد تم إنتاج بعض المنتجات باستخدام فوائد وخصائص بعض الأعشاب الطبية واستخلاصها حيث يمكن علاج الكبد الدهني بسهولة وبنسبة النجاح الكبيرة ومن المحتمل تنخفض نسبة الإصابة بالسكري.

 من ضمن هذه المنتجات نستطيع الإشارة إلى شليور. لكن يجب العناية بأن أخذ الدواء فقط لايكفي ويجب العناية إلى بعض المتطلبات العلاجية للحصول على النتيجة الأفضل.

اقرأ أيضا:

الكبد الدهني الدرجة الأولى، الأعراض، التشخيص والعلاج

الكبد الدهني الدرجة الثانية؛الأعراض، التشخيص والعلاج

الكبد الدهني الدرجة الثالثة؛الأعراض والعلاج

دكتورة أفسانة أمين غفوري

تعريب:
إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *