الرئيسية / المعلومات الطبیة / الغرق الجاف في الأطفال
الغرق الجاف

الغرق الجاف في الأطفال

الغرق الجاف-أعراض الغرق الجاف

الغرق الجاف في الأطفال: حالة خطيرة جداً تحصل بعد خروج الطفل من المسبح بساعات إلى أحيانا أيام بسبب دخول وتراكم كميه سوائل داخل الأكياس الهوائية في الرئتين، الخطورة تكمن في أنه ممكن أن يظن الأهل أن الطفل متعرض لإنفلونزا عادية ولكنه غالبا يكون متعرض لحالة الغرق الجاف. الغرق الجاف الذي يطلق عليه الغرق الثانوي يحدث عندما تختل وظائف الرئة  ولايستطيع الأوكسجين أن يتبادل في الرئة. إذا انزلقت رجل الطفل و سقط في الماء وانغمس رأسه في الماء، يدخل الماء رئتيه  ويصعب تبادل الأوكسجين شيئا فشيئا وفي حال لايتم الإجراء المطلوب، يموت الطفل خلال ساعات أو أيام. عموما لايعاني الطفل من أية مشكلة حتى ساعات بعد الخروج من الماء حتى تنخفض وظائف الرئة فجأة.  وفقا للتقارير، ۲ حتى ۵% من حالات انغماس الأطفال في الماء تؤدي إلى الغرق الثانوي.

الغرق الجاف أو الغرق الثانوي

 كان يظن الأطباء سابقا أن الغرق الجاف يحدث في المياه الحالية، لكن الآن وبفضل تقدم التقنية وتطورها تبين أن نوع الماء يعني حلاته أو ملوحته لايفرق. جميع أنواع المياه تستطيع أن تصدم بعامل الفعالية السطحية الرئوية(Pulmonary surfactant)وتسبب الخلل في تبادل الهواء وتورم الرئة.


أعراض الغرق الجاف أو الغرق الثانوي في الأطفال:

من مميزات الغرق الجاف في الأطفال أنه يبدو مظهر الطفل طبيعيا بعد إنقاذه والخروج من الماء ولا يحتاج إلى عملية إحياء ونشاطاته تبدو طبيعية لكن من الممكن أن تظهر الأعراض بعد ساعات. من مصاعب تشخيص الغرق الثانوي في الأطفال أن الطفل عكس الكبار لايستطيع التعامل والإعراب عن مشاعره وإخباروالديه بظروفه.

الغرق الثانوي أو الغرق الجاف

من الأعراض التي تخبر عن الغرق الجاف، يمكن الإشارة إلى الحالات التالية:

– كحة قوية وصعوبة في التنفس بعد الخروج من المسبح.

– تعب ونعاس وإرهاق شديد ممكن أن يطلب الطفل أن ينام. (ممنوع منعاً باتاً إعطاء مجال للطفل أن ينام في هذه الحالة)

– الشعور بألم في الصدر أو البطن

– ظهور أعراض تشبه الإنفلونزا وكذلك بعض التصرفات غيرعادية.

– تقيؤ أحيانا.

نصائح إذا مر صغيركم بحالة من الغرق الجاف

مهم جداً إن شعرتم بمثل هذه الأعراض أن تتوجهوا فوراً إلى الطبيبأو المستشفى والقيام بتصوير أشعة للرئتين.

نصيحة أخرى في فصل الصيف وكثرة المرور إلى المسابح والبحر أو النهر ألا تسمحوا لأي شيء أن يختل تركيزكم على الطفل في البحر أو المسبح وأن يبتعد عنكم كثيرا وإذا مرّ صغيركم بحالة من الغرق، راجعوا إلى الطبيب أو أقرب مركز طبي في أقرب وقت.

إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *