الرئيسية / الطب الشعبي والبديل / الوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين
الوقاية من الكبد الدهني في الاطفال والمراهقين

الوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

الوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

الوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين:في قديم الزمان السمنة والنحافة كانت تدل على الصحة، يعني من كان سمينا كانوا يحكمون عليه بالسلامة ومن كان نحيفا كانوا يظنونه مريضا. السمنة كانت من معايير اختيار البنات للزواج. لكن اليوم السمنة من إشارات أمراض مختلفة كأمراض القلب وضغط الدم والسكري وكذلك الكبد الدهني حيث يقول الباحثون بأن الكبد الدهني يورط أكثر من ۷۰% من الذين لديهم الزيادة في الوزن. من مضاعفات الكبد الدهني في حالاته المتقدمة الإصابة بتليف الكبد وكذلك سرطان الكبد. نحن نريد في مقالنا اليوم أن ندرس أسباب الإصابة بالكبد الدهني وتقليلها أو بالأحرى الوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين.

أعراض الكبد الدهني لدى الأطفال

لقد جئنا ببعض الأعراض الملحوظة من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين التي يمكن تخمين المرض من قبل الوالدين واخذ الطفل إلى الطبيب:

  • التعب والإرهاق
  • فقدان الوزن
  • فقدان الشهية
  • الضعف
  •  قلة تركيز الدم
  • الغثيان والتقيؤ
  • التشوش
  • عدم القدرة على التركيز
  • بقع داكنة وغير موحدة وغير متجانسة على البشرة،الجلد وخاصة على الرقبة وتحت الإبطين
  • الشعور بالألم في الناحية اليمنى من القفص الصدري
  • بياض اللسان
  • اليرقان أو الاصفرار في الجلد
  • الحكة والهرش
  • رائحة الفم الكريهة
  • اصفرار لون البول
  • الصداع، الدوخة وأحيانا ضيق التنفس

وفقا للأعراض التي ذكرناها في الفوق وبعض أعراض أخرى، يستطيع الطبيب تشخيص المرض والسعي وراء عدم تقدم المرض وعلاجه.

لمزيد من المعلومات اقرأ: الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

نصائح وإجراءات للوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

تحديد عدد الساعات أو التقليل من اللعب بالحواسيب اللوحية والهواتف المحمولة

أضرار الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية على الأطفال-الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

مع الأسف اليوم لايخرج الأولاد من البيوت للعب مع بعض او الذهاب إلى النوادي ويظلون في البيت ويلعبون بحواسيبهم اللوحية والمحمولة وحتى يمكن مشاهدتهم يلعبون في الشوارع خلال الذهاب أو الرجوع من المدرسة. من الأحسن تحديد الساعات المسموحة لهم للعب لتفادي أضرار الهواتف الذكية والخمول وقلة النشاط في الأطفال والمراهقين. من المحبذ تحفيز الأطفال باللعب في النوادي والحدائق وحتى الشوارع لحرق الدهون الزائدة والحد من الزيادة في الوزن وبالتبع الإصابة بالكبد الدهني.

الحمية الغذائية

الإفراط في الدهون وخاصة الدهون المشبعة والأطعمة الدسمة واحد من أهم أسباب الإصابة بالكبد الدهني. من الأحسن إدراج الفواكه والخضروات وكذلك التجنب عن الوجبات السريعة والأطعمة المحضرة والاستفادة من الدهون الغير مشبعة مثل زيت الزيتون وزيت السمسم.

المشروبات الغازية

الوقاية من الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين

من أضرار المشروبات الغازية احتواءها على كميات كبيرة من السكر والمواد المضافة. من وظائف الكبد أنه يقوم يتكسير وتحويل السكر الزائد إلى الدهون وتخزينه في الكبد. من المفضل التجنب التام عن المشروبات الغازية والمواد الغذائية الحالية.

التجنب من السكريات والنشويات

كما قلنا في القسم الأعلى، يتم تحويل السكريات إلى الدهون ويقوم الكبد بهذه المهمة وتخزينها في نفسه.

عدم تناول الأغذية المعالجة والمحتوية على المواد المحافظة

الأطعمة المعالجة والمحتوية على المواد المحافظة مشكلة أخرى تورط الأطفال والمراهقين. المواد المحافظة الموجودة أو المضافة إلى المواد الغذائية المعلبة تضر الأطفال. سنذكر على سبيل المثال مادتين مضرتين للكبد وخاصة في الأطفال:

الزيوت النباتية المحتوية على البروم

هذه المادة المحافظة تحتوي على البروم وتستخدم للحفاظ على العصائر في العلب لفترات طويلة. تستخدم العصائر المحتوية على البروم بشكل واسع وتستطيع أن تسبب مضاعفات جانبية شديدة كالتغيير في الأنسجة القلبية، الصدمة إلى الكلى أو الفشل الكلوي، تضخم الدرقية، تراكم الدهون في الكبد وضمور الخصيتين.

بروبيل غالات

بروبيل غالات مادة محافظة أخرى تستخدم في اللحوم، المخللات، أنواع الصلصة وحتى العلك(اللبان) وتستطيع أن تخلف مضاعفات جانبية شديدة في الأطفال منها صدمة الكبد.

شليور لعلاج الكبد الدهني

لهذا من المحبذ عدم تعويد الأطفال بالمواد الغذائية المعلبة والمحتوية على المواد المحافظة.

الكبد الدهني مرض مزمن حيث تتجمع الدهون حول الكبد وتترسب في خلاياه وتحول دون أداء وظائفه ومن أسبابه السمنة، الخمول وعدم النشاط والإفراط في المواد الغذائية الدسمة والسكريات والمشروبات الغازية، سوء التغذية وحتى الوراثة. بالنسبة إلى علاج الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين يجب القول بأن الممارسة الرياضة، إصلاح نمط الحياة وأخذ الدواء من الإجراءات التي تحول دون تقدم المرض وكذلك علاجه. شليور راحد من هذه الأدوية العشبية. لمزيد من المعلومات والجرعة عن شليور وجرعة الدواء راجع إلى مقالنا بعنوان الكبد الدهني في الأطفال والمراهقين.

إسماعيل إبراهيم إبراهيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *